حريق بمسجد في ولاية كاليفورنيا الأميركية

تم نشره في الأحد 13 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً

لوس انجليس - تحقق سلطات كاليفورنيا في حريق قد يكون متعمدا في مسجد في هذه الولاية الاميركية في مكان غير بعيد عن سان بيرناردينو حيث نفذ زوجان من اصل باكستاني قبل أيام هجوما أدى إلى مقتل 14 شخصا.
وقالت متحدثة باسم اجهزة المطافئ لوكالة فرانس برس ان رجال الاطفاء في منطقة ريفرسايد تدخلوا لاخماد الحريق في مسجد اسلاميك سوسايتي (المجتمع الاسلامي) في بالم سترينغ الواقعة في كواشيلا على بعد ساعة عن سان بيرناردينو.
واوضحت ان الحريق الذي لم يسبب اصابات، اخمد خلال نصف ساعة.
وكان هذا المسجد تعرض العام الماضي لاطلاق نار لم يسبب اصابات ايضا.
ولم تتمكن وكالة فرانس برس من الاتصال بالمسؤولين عن المسجد لكن وسائل اعلام محلية ذكرت ان النيران شبت بسبب زجاجة حارقة.
وقالت لورا ايميلييه الناطقة باسم مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) لفرانس برس ان التحقيق في الحادث جار.
ويأتي هذا الحريق بعد تسعة ايام على هجوم شنه زوجان مسلمان في سان بيرناردينو وادى الى مقتل 14 شخصا وجرح 22 آخرين خلال غداء لموظفين في ادارة الخدمات الصحية كان احد المهاجمين يعمل فيها.
ويرجح مكتب التحقيقات الفدرالي فرضية العمل الارهابي في هذا الهجوم الذي يثير مخاوف من تصاعد العداء للمسلمين في اجواء سياسية متوترة.
ودعا المرشح لانتخابات الحزب الجمهوري للرئاسة الاميركية دونالد ترامب الى منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة.
وتجمع عددا من المسلمين امام مسجد كواشيلا الجمعة الماضي. وقال قاسم المشر "اي شئ يحدث في اي مكان يتهم الاسلام به لكن من يفعل ذلك ليس الاسلام". واضاف "تحت نحب اميركا. ترامب هاجم الاسلام وقد يصغي اليه البعض". - (ا ف ب)

التعليق