"المستهلك" تدعو للتحقق من فواتير الكهرباء والمياه

تم نشره في الاثنين 14 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً
  • فواتير كهرباء - (تصوير: ساهر قدارة)

عمان-الغد- دعت جمعية حماية المستهلك المواطنين، إلى ضرورة ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه خصوصا في المنازل توفيرا للإنفاق.
كما أكدت الجمعية ضرورة التحقق من ساعات الكهرباء والمياه مقارنة مع قيمة الاستهلاك الموجودة على الفواتير.
وقال رئيس الجمعية د.محمد عبيدات "إن ارتفاع قيمة المطالبات في كثير من الأحيان تعود إلى الاستهلاك الخاطئ من قبل المواطنين وعدم وجود ثقافة استهلاكية لدى البعض".
وأكد عبيدات ضرورة ايجاد آلية دقيقة من قبل شركات الكهرباء والمياه تجنب المستهلك الأخطاء الفنية التي قد تقع خلال عملية قراءة العدادات؛ إذ إن هذه الأخطاء قد تكلف المستهلك أعباء مادية وجهد، مما يؤدي في بعض الأحيان إلى انقطاع هذه الخدمات الضرورية للمعيشة والاستخدام اليومي.وأوضح أن الأخطاء أصبحت تتكرر بشكل ملحوظ في مختلف مناطق المملكة وتحمل في غالبيتها صفة الخطأ البشري الفني الصادر عن موظف شركات الكهرباء والمياه على حد سواء، ولذلك تحتاج الى مدة زمنية طويلة نوعا ما لإعادة إصلاح هذا الخطأ مع وجود بعض السياسات في هذه الشركات تزيد من مدة إعادة الخدمة مثل أسلوب الاعتراض على قيمة الفاتورة والروتين القاتل الذي تسير به هذه العملية للوصول الى تصويب الوضع بدون تقديم أي تعويض للمواطن عن هذا الخطأ وربما جهل بعض المستهلكين بحقوقهم.
وأشار عبيدات الى أن حماية المستهلك تعد دراسات ميدانية حول الخدمة المقدمة من قبل شركتي الكهرباء والمياه للمستهلك منذ مدة ومدى الرضا عنها وقيمة الاستهلاك بشكل عام وأنواع الأجهزة الكهربائية ومدى توفيرها للطاقة، بالإضافة الى أنواع أدوات الإنارة المستخدمة وأساليب استخدامها، وهذا بطبيعة الحال يؤدي الى زيادة أثمان الفواتير، مما يشكل عبئا ماليا على المواطن وأيضا على الدولة.
وحول خطوط المياه؛ قال عبيدات "إن الأردن يعد من أفقر الدول على مستوى العالم مائيا وإن السلوك الجيد في الاستخدام ووعي المواطن، إضافة الى خطوط المياه السليمة توفر في استخدام المياه وتمكن من تقديم هذه الخدمة بكل سلاسة وتوفر على الشركة والمواطن في الوقت نفسه كثيرا من التكاليف المالية؛ إذ إن بعض المناطق تنفجر فيها خطوط المياه، مما يؤدي الى فقدانها وعدم وصولها للمواطن، وهذا الفقد يكون على حساب المواطن والشركة والوطن في الوقت نفسه".

التعليق