زيادة مدة إيصال التيار الكهربائي لـ11 ساعة يوميا في "الزعتري"

تم نشره في الاثنين 14 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً

 حسين الزيود

المفرق- عدلت المفوضية السامية لدى الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ساعات إيصال التيار الكهربائي في مخيم الزعتري للاجئين السوريين لتصل إلى 11 ساعة يوميا، بعد دخول فصل الشتاء الحالي، وفق مصدر مسؤول في المخيم.
وبين المصدر أن البرمجة الجديدة للتيار الكهربائي بعد تعديلها باتت من الساعة الرابعة مساء وحتى الساعة الثالثة صباحا، بدلا من الساعة السابعة حتى الثالثة صباحا بمعدل 8 ساعات، لافتا أن هذا التعديل جاء لمساعدة اللاجئين السوريين في المخيم لمواجهة الظروف الشتوية وحلول الظلام في وقت مبكر.
ولفت إلى أن المفوضية اشترطت عدم تشغيل المدافئ التي تعمل على الكهرباء خلال الشتاء لما تشكله من ضغط كبير على التيار الكهربائي ورفع قيمة النفقات الكهربائية شهريا، مشيرا إلى أن المفوضية وبعد عملية الصيانة التي نفذتها مطلع العام لمحولات الكهرباء وبمبالغ مالية كبيرة جراء تفجر بعض المحولات نتيجة الحمولات الزائدة منعت البقالات والمحال التجارية من استعمال التيار الكهربائي.
وقال المصدر، إن البرمجة الجديدة للتيار الكهربائي جاءت بعد بدء إقبال اللاجئين في المخيم على تقنين استعمالات التيار الكهربائي وترشيده ما أسهم بتخفيض قيمة الفاتورة الشهرية التي كانت تتجاوز سابقا 700 ألف دولار شهريا، معتبرا أن الحد الأعلى المسموح به في الوقت الراهن يبلغ 250 ألف إلى 300 ألف دولار شهريا .
وحددت المفوضية بحسب المصدر تدفئة اللاجئين في المخيم على استعمال المدافئ التي تعمل على الغاز، والتي أنفقت لقاءها مبالغ مالية لشرائها وأسطوانات الغاز وبدل تعبئتها، لافتا إلى أن هذه الآلية جاءت لوقف استعمال المدافئ الكهربائية التي تتطلب طاقة كهربائية عالية.
وبين أنه تم توزيع مساعدات نقدية عاجلة منذ دخول فصل الشتاء بواقع 76 دينارا لكل أسرة في مخيم الزعتري بهدف تأمين وقود وسائل التدفئة والأغطية اللازمة لأفراد الأسر السورية في المخيم، موضحا أن المبالغ المالية مخصصة لتعبئة أسطوانات الغاز باعتبار أن اللاجئين في مخيم الزعتري يمتلكون مدافئ غاز وزعت عليهم سابقا.
وأشار إلى أن إدارة مخيم الزعتري وبالتعاون مع المنظمات العاملة في المخيم عملت على تركيب عبارات صندوقية بهدف منع تجمع مياه الأمطار وتصريفها إلى خارج أرض المخيم، موضحا أن فرق الصيانة نفذت عمليات تنظيف موسعة لعبارات وأقنية تصريف مياه الأمطار قبل بدء فصل الشتاء لتفادي أي سلبيات ظهرت خلال المرات الماضية.
وقال إن استعدادات الشتاء شملت تنفيذ مشروع تأهيل وصيانة كرفانات مخيم الزعتري وتحسين أرضياتها بكلفة تبلغ 20 دينارا لكل كرفان لمنع تسرب المياه إلى داخلها.

التعليق