شركات طيران عالمية تدرس تشغيل رحلات سياحية الى "المثلث الذهبي"

50 ألف سائح أوروبي يزورون العقبة والبترا ووادي رم

تم نشره في الاثنين 14 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً
  • طائرات سياحية تربض على أحد مدارج مطار الملك الحسين بالعقبة- (أرشيفية)

أحمد الرواشدة

العقبة -  حطت 700 طائرة سياحية في مطار الملك الحسين الدولي في العقبة منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية شهر تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، تنقل نحو 50 ألف سائح من جنسيات أوروبية للعقبة والبترا ووادي رم، بحسب إحصائيات رسمية صادرة عن سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.
وبينت الإحصائيات دخول المياه الإقليمية الأردنية 40 باخرة سياحية رست على رصيف الموانئ لنفس الفترة بما يعادل 36220 سائحا من الجنسية الأوروبية.
وقال مفوض السياحة والاستثمار في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة شرحبيل ماضي، إن باخرة سترسو اليوم (الاثنين) على أرصفة مؤسسة الموانئ تحمل على متنها 2000 سائح من الجنسية الأوروبية أغلبهم إيطاليون ضمن الأفواج السياحية والتي تصل خليج العقبة لزيارة البتراء ووادي رم والتجول في المدينة السياحية، كذلك باخرة أخرى سترسو على متنها 850 سائحا.
وأكد أهمية المنتج الأردني وما فيه من مزايا وإمكانيات، الأمر الذي يعني تأكيد وقف تراجع أعداد الزوار وانحسار التراجع المتسارع في تلك الأعداد الذي شهده الأردن في الفترة الماضية.
وتشهد العقبة هذه الأيام حركة سياحية نشطة بحراً وجواً ، حيث وصلت خلال الأيام الماضية أكثر من 4 طائرات روسية جديدة ضمن جسر جوي مباشر من روسيا إلى العقبة لزيارة الأردن بعدما قررت روسيا سحب مواطنيها من شرم الشيخ والأراضي المصرية.
وبين ماضي أن سلطة العقبة الاقتصادية الخاصة استقبلت عدة سفن سياحية من أبرزها السفن السياحية العملاقة تنقل على متنها سياح أجانب من جنسيات أوروبية مختلفة، حيث يتوقع أن يبلغ عددهم مع نهاية العام 15 ألف سائح من البواخر العملاقة إلى جانب البواخر السياحية الأخرى، مؤكداً أن مدينة العقبة تشهد خلال الفترة الحالية الذي يعتبر موسم السياحة الخريفية نشاطا سياحيا "جيدا"، وإقبالا كبيرا من قبل السياح الأجانب.
وقال إن الحركة السياحية في مدينة العقبة تشهد نشاطا خلال هذه الفترة من العام "السياحة الخريفية"، حيث يتوقع أن يصل العقبة عدد كبير من السفن السياحية العملاقة التي تنقل السياح من مختلف الدول الأوروبية ومن أميركا، مشيراً إلى أنه يتوقع أن يصل العقبة خلال موسم السياحة الخريفي الحالي والذي بدأ من شهر تشرين الأول ولغاية منتصف كانون الثاني من العام القادم، ما مجموعه 15 الف سائح قادمين على متن بواخر سياحية عملاقة.
وأكد ماضي أن هناك تزايدا في اهتمام مكاتب السياحة والسفر العالمية للسفر إلى العقبة وزيارة المثلث الذهبي "العقبة ووادي رم والبترا"، وأن حادثة سقوط الطائرة الروسية في شبه جزيرة سيناء وما تسبب من حركة نزوح للسياح من منتجع شرم الشيخ المصري، لم تؤثر على واقع والنشاط السياحي الأردني خاصة في مدينة العقبة.
ونوه ماضي أن شركات طيران عالمية تدرس تشغيل رحلات سياحية الى المثلث الذهبي العقبة – رم - البتراء في الربع الاخير من العام القادم 2016، مشيراً إلى أن هذه الشركات أبدت استعدادها كما أبدى العديد من المندوبين ووكلاء السياحية استعدادهم لتسيير رحلات سياحية إلى المملكة.
وقال إن التكامل في المنتج السياحي سيؤدي إلى إيجابيات من شأنها تعزيز السياحة وتطوير الاقتصاد والمساهمة بشكل أكثر إيجابية في رفد خزينة الدولة بالإيرادات ورفع نسبة مساهمة العقبة في الناتج المحلي
 الإجمالي.
وأكد ماضي توجه السلطة الخاصة بالتعاون مع جميع الجهات ذات العلاقة للوصول إلى أسواق سياحية جديدة غير تقليدية تعمل على رفد السوق والمنتج السياحي في العقبة بما يعزز من القدرة التنافسية لهذا السوق، ويحرك من الواقع السياحي الذي يشهد تراجعا بفعل العديد من عوامل التوتر التي تشهدها المنطقة والإقليم بشكل عام.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »أعداد السائحين القادمين وإشغال الفنادق (صلاح الدين البيطار - رئيس جمعية فنادق العقبه)

    الاثنين 14 كانون الأول / ديسمبر 2015.
    عادت العقبه لتصبح محط اهتمام المشغلين الرئيسيين ومكاتب السياحه والسفر العالميين وخصوصا بعد الإجراءات التسهيليه التي اتخذتها سلطة منطقة العقبه وكذلك الأحداث الخارجيه المحيطه في المنطقه . إلا ان هذا النشاط لم ينعكس على معظم القطاع الفندقي والقطاع السياحي بشكل عام وهذا ما يعكسه نسب إشغال الفنادق المتدنيه والتي تمر بأزمه كبيره خلال هذا الوقت من
    السنه والتي من المفروض أن تكون في أحسن أحوالها وكذلك يثبته قسائم إقرارات الضريبه العامه على المبيعات.ان ما تشهده العقبه الآن حركه نشطه لرسو البواخر السياحيه لزيارة البتراء ووادي رم ليوم واحد وهذا جيد ولكن ليس بالضروره أن يشمل كل القطاع السياحي ..ان جمعية فنادق العقبه والفنادق قدموا أسعار منخفضه جدا وأقل من الكلف التشغيليه لأستقطاب مكاتب السياحه والسفر العالميين والمهتمين بالعقبه والمثلث الذهبي وحاليا تقوم بتنفيذ مشروع كبير لإنشاء فنادق 3 و 4 نجوم بمرافق ترفيهيه وتجاريه تتناسب ودخل ومتطلبات السواح المحليين والقادمين من الخارج وتحظى الجمعيه والقطاع السياحي بعلاقات متميزه وتعاون مع سلطة منطقة العقبه وشركة تطوير العقبه.