الصقيع والتصدير يشعلان أسعار الخضار في "العارضة المركزي "

تم نشره في الاثنين 14 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً
  • شاحنات صغيرة تفرغ حمولتها من الخضار في سوق العارضة المركزي -(أرشيفية)

حابس العدوان

الأغوار الوسطى - ارتفعت أسعار الخضار في سوق العارضة المركزي لتسجل أعلى معدل لها هذا العام، إثر تراجع الكميات الواردة بنسبة 70 % مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي وبنسبة 40 % مقارنة مع الأسابيع الماضية.
 وياتي هذا التراجع في الكميات نتيجة موجة الصقيع التي ضربت مناطق عدة في وادي الأردن، وألحقت أضرارا كبيرة بالمحاصيل الزراعية، ما دفع بالأسعار إلى الارتفاع بنسبة قاربت 40 % مقارنة مع الأسبوع الماضي.
وبحسب مدير السوق المهندس أحمد الختالين فإن انخفاض درجات الحرارة وما نتج عنه من تشكل الصقيع قبل أسبوعين تقريبا، أدى الى تراجع الإنتاج في الوادي بشكل عام، مبينا ان الكميات الواردة إلى السوق حاليا قلت عن الأسابيع الماضية بنسبة 40 % فيما تراجعت بنسبة فاقت 70 % مقارنة مع الكميات الواردة لنفس الفترة من العام الماضي.
وكانت موجة الصقيع قد ضربت مناطق عدة في وادي الأردن قبل أسبوعين وألحقت أضرارا كبيرة في محاصيل البطاطا والكوسا والباذنجان، فيما أدى تدني درجات الحرارة مع اقتراب أربعينية الشتاء إلى تباطؤ نمو المحاصيل الزراعية والذي أثر بشكل كبير على الإنتاج.
وأشار الختالين إلى أن هذا التراجع في الكميات رافقه ارتفاع في حركة التصدير الخارجي خاصة إلى إسرائيل والعراق، ما عزز من ارتفاع أسعار البيع في السوق، لافتا إلى أن ما يقارب 80 % من واردات السوق يجرى تصديرها إلى الأسواق الخارجية سواء بطرق مباشرة أو غير مباشرة.
ورغم اقتراب دخول أربعينية الشتاء بعد أسبوع تقريبا توقع الختالين أن تبقى الكميات ضمن الحدود الحالية مع بدء إنتاج المحاصيل التي زرعت في وقت متأخر، مرجحا أن تبقى الأسعار ضمن مستويات مقبولة.
وأوضح، أن الأسعار الحالية ورغم ارتفاعها إلا أنها لا تحقق الفائدة المرجوة للمزارعين بسبب تراجع الإنتاج مقابل ارتفاع كلف الإنتاج والتسويق، موضحا أن أجور القطاف والنقل وما إلى ذلك من كلف تبقى كما هي سواء كان الإنتاج قليلا أو كثيرا.
وتراجعت الكميات الواردة إلى السوق خلال الأيام الماضية لتصل إلى 450 طنا، مقابل 700 طن ما قبل موجة الصقيع، في حين تراوحت أسعار بيع صندوق الخيار ما بين 4 إلى 6 دنانير للصندوق، والكوسا ما بين 4 و6 دنانير بزيادة تقدر بأكثر من
 40 % مقارنة مع الأسبوع الماضي.
وبحسب الختالين فقد تراوحت أسعار بيع صندوق الباذنجان ما بين 1.5 دينار و2.25 دينار، والفلفل الحلو ما بين 3 و6 دنانير، والفلفل الحار ما بين 1.5 و2.25 دينار للصندوق،  فيما وصل سعر بيع صندوق الباذنجان الرفيع سعة 16 كيلو إلى 5.75 دينار.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الصقيع والتصدير الخضار (مزارع)

    الاثنين 14 كانون الأول / ديسمبر 2015.
    نعم الصقيع اثر على انتاج الخضار بشكل عام اما التصدير هي كلمه نقولها دائما لكن فعلياً لايوجد تصدير ونتمنى من الله ان يبقى البرد وتبقى الأسعار مرتفعة لتفادي الخسائر الفادحة التي تلحق بِنَا نحن المزارعين