باخ: يتعين على الحكومة الكويتية الجلوس على طاولة المفاوضات

تم نشره في الثلاثاء 15 كانون الأول / ديسمبر 2015. 08:11 مـساءً
  • رئيس اللجنة الاولمبية الدولية توماس باخ - (الغد)

بودابست- قال توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية اليوم الثلاثاء إنه يتعين على الحكومة الكويتية "الجلوس على طاولة المفاوضات" لحل مشكلة القانون الرياضي الذي تسبب في تجميد عضوية البلاد في اللجنة الأولمبية الدولية.

وأوقفت الكويت في تشرين الأول (أكتوبر) للمرة الثانية في خمس سنوات بداعي التدخل الحكومي في شؤون اللجنة الأولمبية المحلية.

وطلبت وزارة الشباب أيضا من المجلس الاولمبي الاسيوي اخلاء مقره في الكويت والذي يرأسه الكويتي الشيخ أحمد الفهد الصباح أحد الأعضاء المؤثرين في اللجنة الأولمبية الدولية بحلول ابريل نيسان 2016.

وقال باخ على هامش احتفالات اللجنة الأولمبية المجرية بمرور 120 عاما على تأسيسها إن القانون الذي قاد إلى ايقاف الكويت يتعين تغييره.

وأوضح: "سنصر على إبداء قلقنا ازاء هذا القانون الرياضي، أعتقد أيضا انه سيكون من مصلحة السلطات الكويتية والرياضيين في الكويت التعاون وعدم إجبار الاتحادات الأخرى على تصعيد القضية".

وأضاف: "يتعين عليهم الجلوس على طاولة المفاوضات، أبدت اللجنة الاولمبية الدولية مرارا وتكرارا استعدادها للمساعدة في تغيير بعض نصوص وتفسيرات هذا القانون".

وتم إيقاف الكويت في 2010 بسبب نزاع مماثل لكن رفع الإيقاف قبل أولمبياد لندن 2012.

وقرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إيقاف الاتحاد الكويتي للعبة في وقت سابق من العام الحالي بسبب تدخل الحكومة في إدارة اتحاد اللعبة هناك.

وكانت اللجنة الأولمبية الدولية قالت إنه في حال استمرار الإيقاف حتى دورة ريو دي جانيرو الأولمبية الصيفية في 2016 فإنه من المؤكد أن اللجنة لن تجعل الرياضيين الكويتيين يتأثرون بذلك.

وشارك رياضيون ينتمون لدول موقوفة في دورات سابقة تحت العلم الأولمبي. - (رويترز)

التعليق