مذكرة أردنية بريطانية للمساعدة بحل النزاعات العمالية

تم نشره في الأربعاء 16 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً

عمان - الغد -وقع وزير العمل نضال القطامين والسفير البريطاني لدى الأردن إدوارد أوكدن، أمس، مذكرة تفاهم لإطلاق مشروع ممول من قبل المملكة المتحدة للمساعدة في حل النزاعات بأماكن العمل بسرعة أكبر وبتكلفة أقل على الاقتصاد الأردني.
ويعمل المشروع، الذي يمتد إلى 3 أعوام، على تعزيز القدرة على توقع وتجنب وطأة النزاعات العمالية من خلال تحسين إجراءات الشكاوى والتفاوض والمصالحة.
وقال السفير أوكدن إن جلالة الملك عبدالله الثاني حدد بوضوح خططا طموحة للاقتصاد الأردني ضمن الرؤية الاستراتيجية للعام 2025، مضيفاً إن بلاده ستدعم هذه الرؤية من خلال هذا البرنامج، وتساعد على تعزيز الاقتصاد وجعل الأردن أكثر ازدهارا.
كما يهدف المشروع إلى تقديم المساعدة على سد الثغرات وزيادة الفرص لإقامة حوار بين الحكومة والمجتمع المدني وأصحاب المصلحة في القطاع الخاص والنقابات العمالية والعمال، من أجل تحسين جودة مخرجات النزاع العمالي، ويهدف ايضا من خلال هذه الأنشطة إلى خفض تكاليف الاقتصاد الأردني والتوتر الناجم عن النزاعات العمالية التي لم يتم حلها.
ووفق بيان صحفي أصدرته السفارة البريطانية في عمان أمس، فقد شملت شراكة المملكة المتحدة المتنامية مع الأردن "أكثر من نصف مليار دولار أميركي لدعم مجموعة متنوعة من البرامج منذ العام 2011، فيما قدمت العام الحالي أكثر من 100 مليون دولار".
وذكرت "أنه تضاعف عدد النزاعات العمالية بين عامي 2009 و2013، واستمر تصاعدها على مدى العامين الماضيين، وشملت القطاعين العام والخاص، وحدت من توسع الأعمال التجارية وقللت رغبة الشركات والمؤسسات بتوظيف موظفين جدد".
وأوضحت السفارة، في بيانها، أنها ستعمل مع شركة آدم سميث الدولية، وهي شركة استشارات متخصصة بالتنمية الدولية ومقرها المملكة المتحدة، على تنفيذ هذا المشروع.

التعليق