مسؤولون: مسلحون يخطفون 26 قطريا على الأقل بالعراق

تم نشره في الأربعاء 16 كانون الأول / ديسمبر 2015. 09:14 مـساءً
  • مسلحون في العراق - (ارشيفية)

بغداد- قال محافظ عراقي ومسؤولون بالشرطة العراقية إن نحو مئة مسلح خطفوا 26 قطريا على الأقل في الساعات الأولى من صباح الأربعاء من مخيم للصيد أقاموه بمنطقة صحراوية شاسعة بالعراق قرب الحدود السعودية.

وأكد ضابطا شرطة في محافظة السماوة حادث الخطف وقالا إن قوات الأمن العراقية بدأت عملية واسعة النطاق للبحث عن المخطوفين في المنطقة القاحلة التي تهيمن عليها جماعات مسلحة.

وقال فالح الزيادي محافظ السماوة لرويترز "مجموعة مسلحة تقود عشرات من الشاحنات الخفيفة اختطفت 26 من الصيادين القطريين من مخيمهم في منطقة بصية في صحراء السماوة قرب الحدود السعودية."

ولم يعلن حتى الآن أحد مسؤوليته عن الحادث. وكثيرا ما يأتي مواطنون من دول خليجية ثرية إلى المنطقة للصيد في هذا الوقت من السنة.

وأكدت وزارة الخارجية القطرية الخطف لكنها لم تذكر عدد المخطوفين وقالت إنها تعمل مع الحكومة العراقية لإطلاق سراحهم.

وقالت في بيان نقلته وكالة الأنباء القطرية إنهم دخلوا العراق بإذن من وزارة الداخلية العراقية.

وأضافت أنها أجرت اتصالات "مع الحكومة العراقية والجهات المختصة على أعلى المستويات الأمنية والسياسية في العراق للوقوف على تفاصيل حادثة اختطاف المواطنين القطريين والعمل على إطلاق سراحهم في أسرع وقت ممكن."

وذكرت الوكالة أن وزير خارجية قطر تحدث إلى نظيره العراقي بشأن الواقعة.

وقال ضابط برتبة عقيد في شرطة السماوة إن قوة أمنية عراقية كانت تحرس القطريين ولكنها رأت ألا تدخل في اشتباك مع عدد كبير من المسلحين.

وأضاف طالبا ألا ينشر اسمه "نحن نتحدث عن 100 مسلح على الأقل مجهزين بمختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة قاموا باقتحام المخيم القطري واختطفوا الصيادين في حدود الساعة الثالثة من فجر الأربعاء."

وقال ضابط شرطة آخر إن المعلومات الأولية تشير إلى أن الخاطفين تمكنوا من الفرار بالمخطوفين إلى منطقة صحراوية في محافظة الناصرية بجنوب العراق على بعد نحو 300 كيلومتر إلى الجنوب من بغداد.

وقالت وزارة الداخلية العراقية إن الشرطة تقوم بعمليات بحث عن المخطوفين. وأضافت أن نزلاء المخيم كانوا يجوبون منطقة صحراوية واسعة ولم يتقيدوا بتعليمات الوزارة بتجنب مغادرة المناطق المؤمنة إلى مناطق غير مؤمنة. (رويترز)

 

التعليق