الجيش السوري يستعيد السيطرة على جبل النوبة الاستراتيجي في اللاذقية

تم نشره في الخميس 17 كانون الأول / ديسمبر 2015. 12:00 صباحاً
  • عناصر من الجيش السوري - (ارشيفية)

دمشق- استعاد الجيش السوري امس الاربعاء السيطرة على جبل استراتيجي في ريف اللاذقية الشمالي، يعد من ابرز معاقل الفصائل الارهابية وخطا دفاعيا رئيسيا عن ابرز مناطق سيطرتها في غرب البلاد، وفق ما اكد الاعلام الرسمي والمرصد السوري لحقوق الانسان.
ونقلت وكالة الانباء الرسمية (سانا) عن مصدر عسكري ان "وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية احكمت سيطرتها الكاملة اليوم على جبل النوبة الاستراتيجي بعد القضاء على عدد من الارهابيين الذين كانوا متحصنين فيه واجبار من تبقى منهم على الفرار".
واشارت "الى ان وحدات الجيش نفذت خلال السيطرة على جبل النوبة عمليات وخططا عسكرية تتناسب مع الطبيعة الجبلية الوعرة والكثيفة" قبل تمشيط "الجبل وازالة العبوات الناسفة والالغام التي زرعتها التنظيمات الارهابية".
ويواصل الجيش، وفق الوكالة، "تضييق الخناق" على "التنظيمات الارهابية فى ريف اللاذقية الشمالي وخصوصا في بلدة سلمى (...) ولا سيما أن الجبل يشرف على أوتوستراد حلب-اللاذقية".
وافاد المرصد السوري من جهته، بان السيطرة على جبل النوبة جاءت اثر اشتباكات عنيفة بين الجيش وحزب الله ومسلحين موالين من جهة، والمجموعات الارهابية وابرزها جبهة النصرة (ذراع تنظيم القاعدة في سورية) والحزب الاسلامي التركستاني، من جهة اخرى.
وترافقت هذه الاشتباكات "مع عشرات الضربات الجوية بالتزامن مع قصف صاروخي ومدفعي كثيف على جبلي الاكراد والتركمان"، اللذين يعدان معاقل الفصائل الارهابية في محافظة اللاذقية، حيث حقق الجيش تقدما ملحوظا في الايام الاخيرة بمساندة الطيران الحربي الروسي.
واوضح الباحث والخبير في الجغرافيا السورية فابريس بالانش لوكالة فرانس برس ان "استعادة جبل النوبة تسمح للجيش السوري بالسيطرة على الجهة الغربية من سلمى بعدما تمكن من السيطرة على الجهة الشرقية منها".
واضاف "تنذر السيطرة على جبل النوبة بقرب سقوط سلمى، الامر الذي سيعد انتصارا كبيرا" للجيش السوري.
ويسعى الجيش السوري منذ اشهر لاستعادة مناطق عدة في ريف اللاذقية الشمالي من ايدي المجموعات الارهابية، التي يقتصر وجودها في تلك المحافظة على منطقتي جبل الاكراد وجبل التركمان في ريفها الشمالي.-(وكالات)

التعليق