بلاتيني يقاطع جلسة لجنة القيم

بوتين يطالب بمنح بلاتر جائزة نوبل للسلام

تم نشره في الجمعة 18 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً
  • الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يصافح سيب بلاتر – (أرشيفية)

مدن - عبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس عن دعمه لسيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، ودافع عن فوز روسيا باستضافة نهائيات كأس العالم 2018 وتعهد بالتصدي للفساد في الرياضة وللمنشطات.
وقال الرئيس الروسي في مؤتمره الصحفي السنوي إنه يرى أن بلاتر "شخص محترم للغاية" وإنه يتعين ترك مسؤولية تحقيقات الفيفا للمختصين القائمين على هذه التحقيقات حتى يتم البت في القضايا.
وأضاف بوتين "بغض النظر عن ظهور إشارات تدل على وجود فساد في الفيفا (أم لا)، فإنه يجب ترك هذا الأمر للتحقيقات. وبالنسبة لسيب بلاتر فإنه رجل في غاية الاحترام قام بالكثير من أجل تطوير كرة القدم حول العالم.. هذا هو الشخص الذي يجب منحه جائزة نوبل للسلام".
وأكد بوتين أيضا أن بلاده فازت بشرف استضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم في 2018 بشرف ونزاهة وأنها عاقدة العزم على التصدي لأي فساد في المجالات الرياضية.
وأوضح بوتين أيضا أن بلاده مستعدة للتعاون في مجال مكافحة المنشطات في أعقاب اتهامات بحدوث تجاوزات ومخالفات واسعة النطاق في هذا المجال في ألعاب القوى الروسية.
بلاتر يمثل أمام لجنة القيم
مثل سيب بلاتر أمام لجنة القيم التابعة للفيفا أمس للنظر في إمكانية رفع الإيقاف عنه.
ووصل بلاتر إلى مقر الفيفا في زوريخ برفقة أحد محاميه.
وتعرض بلاتر للإيقاف في الثامن من تشرين الأول (أكتوبر) الماضي لمدة 90 يوما قابلة للتمديد.
وبدأت لجنة القيم التابعة للفيفا استجواب بلاتر في أعقاب قرار مكتب المدعي العام السويسري بفتح تحقيق جنائي معه بسبب مدفوعات تزيد على مليوني دولار تسلمها بلاتيني في 2011.
بلاتيني لن يحضر جلسة الاستماع
قال فريق الدفاع عن ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الموقوف، إنه لن يحضر جلسة استماع للجنة القيم بالاتحاد الدولي (الفيفا) اليوم، ووصف الأمر بأنه عملية سياسية لمنعه من قيادة المنظمة التي تدير اللعبة في العالم.
وتم إيقاف بلاتيني بشكل مبدئي في الثامن من تشرين الأول (أكتوبر) الماضي لمدة 90 يوما بسبب الاشتباه في مدفوعات من الفيفا إلى بلاتيني وهو ما عمق فضيحة الفساد التي اجتاحت الاتحاد الدولي.
وستتخذ لجنة القيم قرارا في قضيتي بلاتيني وبلاتر ويمكنها أن تفرض إيقافا أطول من الحالي في حال ثبوت ارتكاب الرجلين لانتهاكات.
واعترض محامو بلاتيني على تصريحات اندرياس بانتل المتحدث باسم لجنة القيم لصحيفة ليكيب الفرنسية التي قال فيها إن قائد ومدرب منتخب فرنسا السابق سيتم إيقافه "عدة أعوام".
وأضاف المحامون في بيان "قرر ميشيل بلاتيني... ألا يحضر جلسة الاستماع للجنة القيم بالفيفا في 18 كانون الاول (ديسمبر) المقبل، إذ تم الإعلان عن حكم لجنة القيم في وسائل الإعلام الأسبوع الماضي عن طريق أحد المتحدثين الرسميين اندرياس بانتل في تجاهل للحقوق الأساسية بوضع البراءة كفرضية أولى".
وبقراره مقاطعة جلسة الاستماع ينوي بلاتيني وفقا للبيان "إظهار سخطه العميق تجاه عملية يعتبرها سياسية لمنعه من الترشح لرئاسة الفيفا".
وقال الفيفا إنه علم بقرار بلاتيني لكنه يرحب بحضور فريق دفاعه جلسة الاستماع التي ستتم "بدون أي تحيز".
وقالت لجنة القيم في بيان "بلاتيني سيفقد فرصة تقديم وجهة نظره بشكل مباشر أمام هيئة القضاء. رغم أن ممثليه القانونيين يمكنهم بالكامل حضور جلسة الاستماع.".
وأضاف البيان "نود توضيح أن الهيئة القضائية في لجنة القيم ستتعامل مع هذه القضية بنفس تعاملها مع أي قضية أخرى بشكل مستقل ودون تحيز".
ويوم الجمعة الماضي رفضت محكمة التحكيم الرياضية طعنا تقدم به لالغاء ايقافه وهو ما يعني أنه لم يستطع حضور سحب قرعة نهائيات بطولة اوروبا 2016 في فرنسا يوم السبت.
سويسرا تجمد أرصدة للفيفا استجابة لطلب أميركي
قالت وزارة العدل السويسرية أمس، إنها جمدت بعض الأموال والأرصدة التي تخص الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) لتؤكد بذلك تقريرا إعلاميا.
وقال فولكو جالي المتحدث باسم الوزارة في بيان "طلبت السلطات الأميركية بعض الوثائق المتعلقة بخمسين حسابا في بنوك مختلفة يفترض أنه تمت من خلالها بعض المخالفات والتجاوزات المالية".
وأضاف المتحدث باسم وزارة العدل إنه تم تجميد "مبالغ كبيرة" بناء على الطلب الأميركي للسلطات السويسرية حيث يقع مقر الفيفا.
وكانت صحيفة تاجس-انتسيجر السويسرية أشارت إلى هذه الخطوة أيضا.
ويواجه الفيفا أسوأ فضيحة فساد طوال تاريخه الممتد لأكثر من 100 عام أوقف بسببها رئيس الفيفا السويسري سيب بلاتر ورئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الفرنسي ميشيل بلاتيني.
ويأتي إعلان السلطات السويسرية بتجميد أرصدة للفيفا بعد يوم واحد فقط من كشف السلطات السويسرية عن تلقي طلب من الإادعاء الألماني بالبحث عن أدلة تتعلق بدفع مبالغ مالية بصورة مشبوهة فيما يتصل بحصول ألمانيا على حق استضافة نهائيات كأس العالم في 2006 بما في ذلك التدقيق في بيانات وحسابات مصرفية.
وقال جالي عن ذلك "حولت وزارة العدل مؤخرا طلبا تلقته من مكتب الإدعاء في فرانكفورت إلى مكتب المدعي العام (في سويسرا)".
وأوضح جالي أيضا "لم تصل أي طلبات أخرى مماثلة إلى الوزارة من أي جهة فيما يتصل بالفيفا".
شرطة السلفادور تحتجز الرئيس السابق للاتحاد المحلي
قالت شرطة السلفادور إنها احتجزت رينالدو فازكيز الرئيس السابق للاتحاد المحلي لكرة القدم والمطلوب في الولايات المتحدة ضمن تحقيقات تتعلق بمزاعم فساد في الرياضة.
وفي وقت سابق هذا الشهر وافقت المحكمة العليا في السلفادور على تسليم فازكيز الذي تولى منصب رئيس الاتحاد المحلي لكرة القدم في البلاد بين 2009 و2010.
وقال هاوارد كوتو نائب رئيس الشرطة في السلفادور عبر موقع تويتر على الانترنت "لقد احتجزنا رينالدو فازكيز".
وفازكيز من ضمن المطلوبين في خمس قضايا تتعلق بمزاعم رشى مرتبطة بصفقات تجارية لبث مباريات تصفيات كأس العالم في 2014 و2018.
وفي مقابلات سابقة مع وسائل اعلام محلية وصف فازكيز المزاعم بأنها "سخيفة" وكان يسعى لاستشارة قانونية. - (رويترز)

التعليق