أوباما: لا معلومات عن اعتداءات محتملة في أميركا

تم نشره في الخميس 17 كانون الأول / ديسمبر 2015. 10:57 مـساءً
  • الرئيس الأميركي باراك أوباما-(ا ف ب)

واشنطن- أعاد الرئيس الأميركي باراك اوباما الخميس طمأنة مواطنيه على انه لا توجد اي معلومات "محددة وذات صدقية" عن اعتداءات محتملة قد تستهدف الولايات المتحدة.

الا ان اوباما دعا مع ذلك مرة جديدة الى الحذر، مشيرا الى مخاطر متمثلة بـ"اشخاص منعزلين" او "مجموعات صغيرة من الارهابيين" من الصعب كشف وجودهم، ضاربا لذلك مثلا في اعتداء سان برناردينو في كاليفورنيا الذي نفذه زوجان.

وقال الرئيس الأميركي "بما أنهم (..) يتصرفون من تلقاء أنفسهم في كثير من الأحيان، من الصعب كشف وجودهم. وهذا يجعل الأمر أكثر صعوبة لمنع (هجمات محتملة)".

وأكد أنه في حال تغير التهديد، فإن الرد عليه سيتغير أيضا، بحسب أوباما.

وقال "نحن نتكيف ونحسن أنفسنا بشكل دائم ونصبح أكثر كفاءة".

وإذ أشار مرة أخرى إلى أن مكافحة جهاديي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق هي أكثر كثافة من أي وقت مضى، أكد الرئيس الأميركي أن الرسالة إلى "الإرهابيين" واضحة "إذا استهدفتم الولايات المتحدة، فلن تجدوا ملجأ في أي مكان".

ويغادر اوباما واشنطن الجمعة لتمضية اجازة من اسبوعين مع عائلته في هاواي. (أ ف ب)

 

التعليق