طلب مرتفع على زينة أعياد الميلاد

تم نشره في الاثنين 21 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً
  • زينة عيد الميلاد بمحل في عمان - (أرشيفية)

هبة العيساوي

عمان- أكد عاملون في قطاع زينة الأعياد والألعاب أن سوقها يشهد حركة نشطة مع بدء الاحتفالات بأعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية.
وبين هؤلاء، في حديث لـ"الغد"، أن أسعار هذا الموسم انخفضت بنسبة لا تقل عن
 20 %، نتيجة شدة المنافسة بين التجار من جهة، وانخفاض ضريبة المبيعات على الألعاب من جهة أخرى.
ولفتوا إلى أن المستوردين للزينة والألعاب وقعوا صفقات الاستيراد من الصين وتايلاند في أيار (مايو) الماضي، وذلك ليكون الشحن مبكرا للمواد بحيث يتم بكلف وأسعار أقل.
نقيب تجار القرطاسية، يوسف زقيلي، أكد أن الوقت الراهن يعتبر موسما للطلب على زينة عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية، وأن هناك تجارا متخصصين في بيع تلك المواد، والتي تتركز في أشجار الزينة والإضاءة والهدايا والألعاب.
ولفت زقيلي إلى أن الطلب يكون إما بشكل فردي أو بالجملة من محال أو مراكز تجارية كبرى.
بدوره، أكد تاجر القرطاسية غازي قاقيش وجود حركة نشطة في محال الزينة مع بدء موسم الأعياد.
وبين قاقيش أن شدة المنافسة بين المحال خفضت أسعار الزينة 20 % في موسم يعول عليه التجار.
ولفت إلى أن موسم أعياد الميلاد يعتبر من المواسم النشطة والتي تحرك الأسواق، مشيرا الى أن الإقبال على شراء الزينة لا يقتصر على الأسر، إنما يشمل المطاعم والفنادق وأصحاب البازارات، إضافة إلى المراكز التجارية الكبرى.
وقال قاقيش إن "70 % من الطلب على الزينة يكون بالجملة من أشخاص متخصصين بتزيين المولات والكوفي شوبات".
وأوضح أن الطلب يتركز على الأشجار والأغصان والأهلّة والأضواء وكرات الزينة بأحجامها والأجراس وألعاب الأطفال.
وبين قاقيش أن سعر شجرة عيد الميلاد في السوق المحلية يتحدد وفقا للنوع والكثافة والطول وبلد الاستيراد، ويتراوح بين 5 دنانير كحد أدنى إلى 150 دينارا كحد أقصى، في حين أن أطوالها تتراوح بين 2 و8 أقدام.
ويتراوح سعر الكرات الزجاجية "الطابات" بين نصف دينار إلى 10 دنانير، وذلك حسب النوع والحجم والوزن، ويتراوح سعر "الأضوية الزينون" بين 10 إلى 15 دينارا، والأضوية "بلحة" بين 10 إلى 12 دينارا، والعادية 3 دنانير، وفقا لتجار قرطاسية.
ويبلغ عدد المحال المتخصصة ببيع زينة أعياد الميلاد، بحسب قاقيش، نحو 30 محلا في العاصمة عمان.
من جانبه، أكد ممثل قطاع الألعاب في غرفة تجارة الأردن، خالد حبنكة، أن "موسم الأعياد فرصة مهمة لارتفاع الطلب على ألعاب الأطفال".
وبين حبنكة أن "القرار الأخير بتخفيض ضريبة المبيعات على الألعاب سيساهم بالتأكيد في انخفاض أسعارها".
ولفت إلى أن الأسعار منخفضة في السوق في الأصل، نتيجة المنافسة الشديدة في القطاع.
وأشار حبنكة إلى أن معظم الألعاب يتم استيرادها من الصين الشعبية، بالاضافة إلى تايلاند واليابان وبعض الدول الأوروبية.

التعليق