معان: متعطلون عن العمل يعتصمون للمطالبة بتوفير فرص وظيفية

تم نشره في الاثنين 21 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً

حسين كريشان

معان- اعتصم عدد من أبناء مدينة معان من المتعطلين عن العمل، أمس، أمام مبنى الإدارة العامة لشركة تطوير معان في عمان للمطالبة بتوفير فرص وظيفية لهم، وسط تأكيدهم على مواصلة احتجاجهم لحين الحصول على حقهم بالتوظيف، وفق عدد منهم.
ويأتي الاعتصام وفق المعتصمين، بعد سلسلة من المطالبات والاحتجاجات التي نفذوها مؤخرا، مؤكدين على الاستمرار في الإجراءات التصعيدية السلمية، إذا لم تستجب الحكومة لمطالب أبناء المدينة في عملية استيعابهم وتعيينهم، للحد من تفشي ظاهرتي الفقر والبطالة في مناطقهم.
وشهدت الدواوين العشائرية في مدينة معان الاسبوع الماضي لقاءات واجتماعات ووقفات احتجاجية شارك فيها العشرات من خريجي الشهادة الجامعية والدبلوم والثانوية العامة من أبناء المدينة، الذين احتجوا بشكل سلمي، كونهم لا يملكون أي عمل منذ تخرجهم.
وقال المعتصمون إن البعض منهم تخرجوا منذ سنوات، ولم يحالفهم الحظ في الحصول على عمل، رغم تقدمهم بطلبات توظيف لديوان الخدمة المدنية، ومراجعاتهم العديدة للمسؤولين في المؤسسات الحكومية والشركات الخاصة في المحافظة منذ فترة طويلة، ما حملهم أعباء مالية نتيجة إعالتهم من قبل أسرهم، التي تمر أصلا بظروف اقتصادية صعبة.
ودعا المشاركون الجهات الحكومية المسؤولة إلى النظر بمطالبهم التي وصفوها بـ"المشروعة" ومعاناتهم في الحصول على فرص التوظيف، ومحاسبة كل من يتلاعب بالوظائف، ويعطيها لغير
 مستحقيها.
ويطالب المعتصمون بتعيين العشرات ممن أنهوا تدريبات مهنية في مركز تدريب مهني معان، إلى جانب خلق وإيجاد فرص عمل لباقي المتعطلين في المدينة عقب تبني الحكومة مسؤولية تأهيلهم لسوق العمل ضمن مركز تدريب مهني معان.إلى ذلك، دعا عضو لجنة المتعطلين عن العمل نسيم المحاميد الجهات الحكومية المسؤولة إلى النظر بمطالبهم "المشروعة" ومعاناتهم في الحصول على فرص التوظيف، واستيعابهم بإيجاد فرص عمل لهم في الشركات الوطنية القريبة من منطقتهم، لتمكينهم من تحسين ظروفهم المادية الصعبة، في ظل ارتفاع الأسعار وكلف المعيشة.

التعليق