أبو حمور يحذر من تداعيات ارتفاع معدل البطالة في العالم العربي

تم نشره في الأربعاء 23 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً

عمان-الغد- حذر أمين عام منتدى الفكر العربي محمد أبو حمور من التداعيات الخطيرة لارتفاع معدلات البطالة عربياً المرتبطة بارتفاع معدلات النمو السكاني على مستقبل الأوضاع العربية.
وقال، ترؤسه الجلسة الأولى في المؤتمر السنوي العام الخامس عشر للمنظمة العربية للتنمية الإدارية، الذي عُقد في القاهرة مؤخرا بعنوان “الأجندة التنموية لما بعد 2015 في الدول العربية”، “إن نسبة البطالة بين الشباب في الدول العربية خلال الأعوام الأخيرة، تمثل ثلاثة أضعاف متوسط معدل البطالة في العالم”.
وعزا ثورات ما سمّي بـ”الربيع العربي” لأسباب اقتصادية وإنْ كانت في ظاهرها سياسية، لافتا الى الترابط بين السياسة والاقتصاد.
وبين أنه مع وصول معظم الدول العربية إلى الفرصة السكانية العام 2030، فإن الفئات في سنّ العمل ستشكِّل 70 % من إجمالي عدد السكان، وستكون هذه الدول بحاجة لتوفير حوالي 3.5 مليون فرصة عمل
سنوياً.
وأوضح أن الوطن العربي يمثل
 10.2 % من مساحة العالم، ويقطنه حوالي 5 % من سكان العالم، ولن يتسنى لدوله أن تحافظ على مصالحها بشكل قطري دون التكامل
 بينها.
ولفت إلى أن غياب الخطة العربية الموحَّدة أدى إلى أن تصبح الدول العربية جزءاً من خطط الغرب، وتحت تأثير التبعية في عصر تحكم التكتلات الاقتصادية الكبرى.
ودعا الى تجاوز معوقات التجارة البينية العربية، التي لا يتجاوز حجمها 8 % من إجمالي قيمة التجارة العربية، فيما تستورد الدول العربية 92 % من احتياجاتها من العالم الخارجي، ما يؤشر إلى ضعف البنية التحتية، وتدني حجم الاستثمار البيني، الذي يبلغ
20 %، ولا يمثل أكثر من 12 % من التجارة
 العربية.
كما أشار إلى أهمية الاعتماد على تطوير الصناعات الناشئة الصغيرة والمتوسطة، وتمكين الشباب في ريادة الأعمال، بالتوازي مع إصلاح الأنظمة الضريبية، وتعزيز مظلة الأمان الاقتصادي والاجتماعي وحماية الطبقات الفقيرة عند التخطيط للسياسات وتنفيذها.

التعليق