"تجارة الأردن" تنظم فعاليات المنتدى الاقتصادي الأردني السعودي

تم نشره في الأحد 27 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً

عمان-الغد- تنظم غرفة تجارة الأردن فعاليات المنتدى الاقتصادي الأردني السعودي والاجتماع الثامن لمجلس الأعمال السعودي الأردني المشترك يوم الثلاثاء الموافق 2016/1/5 في فندق الانتركونتننتال على هامش انعقاد اجتماعات الدورة الخامسة عشرة للجنة السعودية الأردنية المشتركة المقرر عقدها في عمان خلال الفترة 2016/1/7-6.
وقال رئيس الغرفة، نائل الكباريتي، في بيان صحفي أن الفعاليات ستشكل منصة فاعلة لتعزيز التعاون الاقتصادي الأردني السعودي وتعزيز الروابط بين هيئات القطاع الخاص في كلا البلدين، اضافة إلى انها فرصة للتباحث وتبادل وجهات النظر فيما يتعلق بأية مشاكل أو عقبات تواجه الاستثمارات واصحاب الأعمال في كلا البلدين.
وشدد الكباريتي على أهمية استغلال انعقاد هذه اللقاءات بين الأردن والسعودية من خلال عرض الفرص الاستثمارية المتاحة وامكانيات العمل المشترك، خصوصا في قطاعات الطاقة وتكنولوجيا المعلومات والسياحة والصحة والاستشارات الاقتصادية والمالية والعقارات والمقاولات والبنية التحتية ومحطات الكهرباء والتمديدات والتعليم والتدريب والفنادق والمعارض والمؤتمرات.
وأكد الكباريتي، ان العلاقات الأردنية السعودية علاقات متجذرة وعلى درجة عالية من التميز والسمو، وعلى مر العقود بقيت هذه العلاقة أنموذجاً ومثالاً يحتذى به في العلاقات العربية – العربية والتي يرسي دعائمها صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني ابن الحسين واخية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيزآل سعود حفظهما الله ورعاهما، مما يلقي على عاتق القطاع الخاص مسؤولية كبيرة في الارتقاء بالعلاقات الاقتصادية واستثمارها لجلب المزيد من المنافع الاقتصادية والتجارية وبما يعود بالنفع والفائدة على الشعبين الشقيقين، وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى مستويات تتناسب مع الإمكانيات الكبيرة المتوفرة لدى بلدينا الشقيقين.
وعبر الكباريتي عن تقدير القطاع الخاص الأردني واعتزازه للمملكة العربية السعودية لكافة مواقفها ودعمها المستمر للأردن إما عن طريق تقديم منح أو المساهمة في استثمارات، وفتح سوقها للأيدي العاملة الأردنية.
واشاد الكباريتي بالاستثمارات السعودية المقامة بالمملكة والتي تجاوزت 10 مليارات دولار وموزعة في العديد من القطاعات الحيوية، والتي كان لها آثار ايجابية على الاقتصاد  الوطني؛ حيث اسمهت في تحقيق التنمية وايجاد فرص عمل  للاردنيين.
يذكر ان صادرات المملكة إلى السعودية بلغت خلال الأشهر التسعة الأولى من هذا العام حوالي 852.4 مليون دولار مقابل 4ر2 مليار دولار مستوردات.
وتعتبر الخضار الطازجة والضأن الحي والادوية والاسمدة والبلاستيك واحجار البناء والاثاث والاقمشة اهم الصادرات الأردنية للسعودية.
في حين تعتبر البترول الخام والتمور والمحضرات الغذائية والكبريت والحديد والزيوت والمواد الكيماوية اهم المستوردات الأردنية من السعودية.

التعليق