"التربية": تأجيل امتحان التوجيهي السبت مرهون بالظروف الجوية

تم نشره في الجمعة 1 كانون الثاني / يناير 2016. 12:00 صباحاً
  • طالب "توجيهي" يطوي صفحة الأسئلة بعد انتهاء الامتحان بمدرسة ابن العميد بعمان - (تصوير: أسامة الرفاعي)

آلاء مظهر

عمان- فيما أعرب معظم الطلبة عن ارتياحهم لمجريات الامتحان ومستوى ونمطية الأسئلة في المباحث التي تقدموا إليها أمس، أكد الناطق الإعلامي لوزارة التربية والتعليم وليد الجلاد أن قرار تأجيل امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة (التوجيهي) ليوم غد السبت "مرهون" بالظروف الجوية.
وبين الجلاد، لـ"الغد" أمس، أنه في حال تساقط الثلوج وتراكمها بأي منطقة بحيث تؤدي إلى عرقلة وصول الطلبة والمراقبين إلى قاعات امتحاناتهم، سيتم تأجيل الامتحان لذلك اليوم وترحيله إلى ما بعد آخر يوم بالامتحانات والتي تنتهي بـ12 كانون الثاني (يناير) الحالي.
وقال إن قرار تأجيل الامتحان هو قرار مركزي من قبل الوزارة، ولن يفوض إلى مدراء التربية والتعليم كون الامتحان موحدا لجميع الطلبة بالمملكة.
ودعا الطلبة إلى متابعة دراستهم حسب جدول الامتحانات المقر من قبل الوزارة حتى يصدر قرار رسمي من قبلها بتأجيل الامتحان، وان لا يستمعوا لأي إشاعات حول قرار التأجيل.
وأكد الجلاد أن "التربية" على اتصال مستمر مع دائرة الأرصاد الجوية لمعرفة تفاصيل الحالة الجوية لاتخاذ القرار المناسب حرصا من الوزارة على سلامة الطلبة والمعلمين.
إلى ذلك، واصل الطلبة أمس تأدية الامتحانات المقررة عليهم، إذ امتحن طلبة الفروع الأكاديمية بمبحث الرياضيات المستوى الرابع، فيما امتحن طلبة الفرعين الصناعي والفندقي والسياحي بمبحث رياضيات أساسية المستوى الثاني، وطلبة الفرعين الزراعي والاقتصاد المنزلي بمبحث كيمياء أساسية المستوى الثاني.
وأبدى معظم الطلبة ارتياحهم لمجريات الامتحان، ومستوى ونمطية الأسئلة بالمباحث التي تقدموا إليها، لافتين إلى أن معظم القاعات شهدت "أجواء مريحة وهادئة، وسط انضباط ملحوظ من قبل الطلبة والمراقبين".
وأكد طلبة من الفرع العلمي أن أسئلة مبحث الرياضيات / المستوى الرابع جاءت "من ضمن المنهاج المقرر"، لافتين إلى أن "المدة الزمنية كانت متناسبة مع مستوى الامتحان".
فيما أبدى طلبة فروع الأدبي والإدارة المعلوماتية ارتياحهم من مستوى ونمطية الأسئلة، قائلين إن الأسئلة جاءت "سهلة ومباشرة وضمن المقرر المدرسي، والمدة الزمنية المخصصة للامتحان كافية".
وذكرت الطالبة سناء جرار، الفرع العلمي، أن "أسئلة الرياضيات لم تكن صعبة، وأن مدة الامتحان كانت كافية، وتتناسب وقدرات الطلبة".
وأيدها بذلك الطالب علي الطراونة، من نفس الفرع، قائلاً إن الأسئلة كانت "واضحة ومتناسبة مع قدرات الطلبة".
وشاركهم الرأي طلبة الأدبي والإدارة المعلوماتية والتعليم الصحي، موضحين أن أسئلة الرياضيات / المستوى الرابع، كانت "من المنهاج المقرر، ولا غموض فيها، والأجواء مريحة والمدة الزمنية كافية".
وأبدت الطالبة ميرنا خالد، الفرع الأدبي، ارتياحها ورضاها عن الامتحان، مبينة أن الأسئلة كانت "واضحة ومتناسبة مع قدرات الطلبة".
ووافقها الرأي الطالب مراد المجالي، فرع الإدارة المعلوماتية، مشيرا إلى أن الأسئلة "لم تكن صعبة، وأن المتمكن من دراسته يستطيع الإجابة عنها بسهولة"، متوقعا الحصول على علامة مرتفعة.
ورأى طلبة فروع الزراعي والاقتصاد المنزلي بمبحث كيمياء اساسية /المستوى الثاني والصناعي والفندقي والسياحي حول أسئلة مبحث رياضيات اضافية / المستوى الثاني، أن الأسئلة كانت "من المنهاج المقرر، ولا غموض فيها، والأجواء مريحة والمدة الزمنية كافية، وأن المتمكن من دراسته يستطيع الإجابة عنها".
وهذا ما اكده الطالب مجد الحسيني، الفرع الصناعي، قائلاً إن الأسئلة كانت "ضمن المنهاج المقرر، والمتمكن من دراسته يستطيع الإجابة عنها بسهولة"، لافتا إلى أن المدة الزمنية "كافية".
وقال رأفت أحمد، الفرع الزراعي، إن الامتحان كان ضمن "المتوسط"، والمدة "كافية" بالنسبة له، وتتناسب مع "قدرات الطلبة".

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »عن فرع الاداره معلوماتيه (مروى)

    الجمعة 1 كانون الثاني / يناير 2016.
    الحمد لله كانت نمط الاسئله ئكتير حلوه
  • »ارتياح الطلبة!!! (ندى)

    الجمعة 1 كانون الثاني / يناير 2016.
    مين اللي ارتاح بالزبط..