طالبت طهران باحترام اتفاقيات فيينا وحصانات البعثات الدبلوماسية

مصادر رسمية: الأردن مع السعودية ويدين "الانتهاكات" الإيرانية

تم نشره في الاثنين 4 كانون الثاني / يناير 2016. 02:10 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 4 كانون الثاني / يناير 2016. 06:59 مـساءً

تغريد الرشق

عمان- اعتبرت مصادر رسمية اليوم الاثنين، أن ما تفعله إيران من التدخل في الشؤون الداخلية للدول "انتهاك صارخ وغير مقبول ومدان"، بالإضافة إلى مطالبتها باحترام اتفاقيات فيينا وحصانات البعثات الدبلوماسية.

وأضافت في تصريحات لـ"الغد" أن الأردن يقف إلى جانب المملكة العربية السعودية وأنه يعتبر ما فعلته إيران إزاء الأحداث الأخيرة "انتهاك صارخ وغير مقبول ومدان".

ودعت المصادر الرسمية إيران إلى عدم التدخل بالشؤون الداخلية للدول واحترام اتفاقيات فيينا وحصانات البعثات الدبلوماسية.

يشار إلى أن السعودية قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع إيران بعدما وصلت حدا غير مسبوق من التوتر إثر اقتحام سفارتها في طهران وإحراقها ونهب محتوياتها.

وكان مئات المحتجين الإيرانيين هاجموا السفارة السعودية في إيران مساء السبت، على إثر إعدام الرياض لـ 47 مدانا بالإرهاب بينهم رجل الدين الشيعي السعودي نمر النمر.

وبعد قطع السعودية علاقاتها تبعتها البحرين والسودان، فيما أعلنت الإمارات استدعاء سفيرها في طهران وخفض التمثيل الدبلوماسي مع ايران.

وكان الاردن دان بشدة حادثة الاقتحام التي تعرض لها مبنى سفارة السعودية في طهران، واعتبره خرقا فاضحا للقانون الدولي واتفاقية جنيف بشأن صون وحماية البعثات الدبلوماسية واحترامها.

واكد وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني حينها تضامن الاردن مع المملكة العربية السعودية الشقيقة ووقوفه الى جانبها في مواجهة التطرف والارهاب، مستنكرا التدخل والتحشيد الايراني ضدها وتصاعده عقب تنفيذ الشقيقة السعودية احكاما قضائية ضد مدانين من مواطنيها.

وشدد المومني على حرمة البعثات الدبلوماسية وضرورة صونها وتوفير الحماية لها التزاما بالقانون الدولي واتفاقية جنيف.

 

taghreed.risheq@alghad.jo

التعليق