مفاوضات بين "الملكية" والحكومة لدفع مستحقات المطار الدولي

تم نشره في الثلاثاء 5 كانون الثاني / يناير 2016. 01:00 صباحاً
  • احدى طائرات الملكية الأردنية -(أرشيفية)

سماح بيبرس

عمان- كشف مصدر حكومي عن مفاوضات تتم حاليا بين شركة "الملكية الأردنية للطيران" ووزارتي المالية والنقل لايجاد مخرج يمكّن الملكية من دفع المستحقات المترتبة عليها لصالح شركة مجموعة المطار الدولي، والبالغة حوالي 80 مليون دينار.
يأتي هذا في الوقت الذي بات فيه عدم دفع "الملكية" لمستحقات مجموعة المطار، يعيق دفع المجموعة لمستحقات الحكومة والبالغة 63 مليون دينار؛ حيث تقوم مجموعة المطار سنويا بتحويل مبلغ يمثل 54.5 % من اجمالي عائدات المطار للخزينة وفق الاتفاقية الموقعة بينهما في 15 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007.
وأوضح المصدر لـ"الغد" أنّ الأطراف الثلاثة (الملكية والمالية والنقل) تتباحث للوصول الى اتفاق يمكن الملكية من دفع المستحقات المترتبة عليها لصالح المجموعة، وبالتالي يمكن المجموعة من دفع مستحقاتها للحكومة.
وكانت "الملكية" أكدت في وقت سابق على لسان المساعد التنفيذي لمديرها للإعلام والاتصال باسل كيلاني أنها تعمل على "تسوية الأمور المالية بين الطرفين"؛ حيث أكد أنّه "فيما يخص العلاقة المالية بين الملكية الأردنية ومجموعة المطار الدولي فإن هناك ترتيبات مالية يجري العمل عليها لتسوية الأمور المالية بين الطرفين وسيتم الانتهاء منها خلال الفترة القريبة المقبلة".
ولم تدفع مجموعة المطار مستحقات عليها للحكومة لشهر تموز (يوليو) ولشهر تشرين الأول (أكتوبر)؛ حيث تبلغ هذه المستحقات حوالي 45 مليون دينار منها 27 مليون دينار لشهر تموز (يوليو) ، و 18 مليون دينار لشهر تشرين الأول (أكتوبر)، كما استحق دفع 18 مليون دينار من 1 كانون الثاني (يناير) الحالي.
يأتي هذا في الوقت الذي كانت فيه بورصة عمان قررت اعادة التداول بأسهم "الملكية" على أن يكون السعر المرجعي لسهم الشركة 1.05 دينار. وجاء قرار إيقاف أسهم الشركة عن التداول منذ بداية تشرين الثاني 2015  لاستكمال عملية تخفيض رأس المال المدرج للشركة في البورصة.
يشار هنا الى أنّ الهيئة العامة غير العادية لـ"الملكية"  كانت قررت في أيار (مايو) 2015 إعادة هيكلة رأس مال الشركة بحيث يتم تخفيض رأس المال بمقدار 37.96 مليون دينار لإطفاء جزء من الخسائر المتراكمة على الشركة، ثم زيادة رأس المال المصرح به بمقدار 200 مليون دينار ليصبح رأس المال 246.40 مليون دينار وتتم تغطية الزيادة في رأس مال الشركة من خلال تخصيص جزء منها للحكومة و/ أو المساهمين الرئيسيين الذين يملكون ما يزيد على 10 % من أسهم الشركة و/ أو الغير و / أو طرحها للاكتتاب العام و/ أو الخاص للمساهمين ووفقا لما يقرره مجلس الإدارة.
وكانت " الملكية" قد حققت مع نهاية الربع الثالث من العام الحالي ربحاً صافياً بلغ 27 مليون دينار قبل الضريبة وبنسبة ارتفاع وصلت إلى 272 % مقارنة بذات الفترة من عام 2014.
كما كانت مجموعة المطار قد حولت للخزينة 140 مليون دينار العام الماضي (ما نسبته 54.58 % من إجمالي الايرادات السنوية للمطار)، وذلك وفقا للاتفاقية الموقعة مع الحكومة.
وتمضي مجموعة المطار في تنفيذ المرحلة الثانية من توسعة مطار الملكة علياء والذي يقدر حجم الاستثمار فيها حوالي 135 مليون دينار، فيما كانت قد استثمرت في المرحلة الأولى لمشروع المبنى الجديد الذي افتتح العام الماضي حوالي 500 مليون دينار. ومن المتوقع أن يتم الإنتهاء من المرحلة الثانية من التوسعة منتصف 2016 المقبل.

Samah.bibars@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مطلع مو فاهم شي (سامى)

    الثلاثاء 5 كانون الثاني / يناير 2016.
    جميع التجارب اثبتت ان الادارات الحكومية ولى زمنها المفروض حل مشكلة خسائر الملكية بشكل جذري بتسليم ادارتها لائتلاف من مجموعة مستثمرين و الابقاء على ملكية للحكومية لا تتجاوز 49%