مروان المعشر

حجاب نداء شرارة ودولة المواطنة

تم نشره في الأربعاء 6 كانون الثاني / يناير 2016. 01:07 صباحاً

الانتقادات التي وجهت لنداء شرارة بسبب ارتدائها الحجاب أثناء غنائها، وهي انتقادات لم توجه لديانا كرزون في حينه لعدم ارتدائها الحجاب، تؤشر على ثقافة خطيرة تتغلغل في مجتمعنا. فعدا عما توحيه هذه الاعتراضات من أن الغناء مخالف للدين أو للصالح العام، وأن القيام به مع ارتداء الحجاب يشكل انتقاصا للقيم والأخلاق ومخالفة للدين، فإنها تشير إلى أخطر من ذلك، وهو ثقافة إقصائية ترفض أي ممارسة لا تتفق مع مفهوم البعض للدين، وتشيطن كل من يقوم بها.
غالبا ما يحتمي من يوجه هذه الانتقادات وراء مفهوم ضيق للدين، معتقدا أن من شأن ذلك تغليب وجهة نظره عن طريق ترهيب الغير، واتهام كل رأي مخالف بأنه يقف ضد الدين. وقد حان الوقت للرد الواضح على مثل هذه الطروحات الإقصائية والملتوية. واريد هنا إيراد بعض النقاط الأساسية في هذا الموضوع.
أولا، إن ارتداء الحجاب ليس عنوانا للفضيلة، كما أن السفور ليس دلالة على الرذيلة. هناك أسباب عديدة لارتداء الحجاب؛ منها ما هو ديني، ومنها ما هو اجتماعي، ومنها ما هو اقتصادي. لكن في النهاية، فإن ارتداء الحجاب من عدمه شأن شخصي لا علاقة لأحد به، إن كنا نعتقد أن الدستور يكفل للجميع الحرية الشخصية طالما لا تمس حرية الآخرين.
والغناء أيضا خيار شخصي؛ فإن كنا لا نحرم الغناء على السافرة، فبأي منطق نحرمه على المتحجبة، إلا إذا كان الغناء في حد ذاته رذيلة أو مخالفا للقانون؟!
ثانيا، إن غياب ثقافة تقبّل التنوع في المجتمع واحترام الاختيارات الشخصية للآخرين، أوصل البعض لأن ينصّب نفسه وصيا على الدين والأخلاق والمجتمع؛ يحرّم ويحلل كما يشاء!
وثقافة تقزيم الآخر خطيرة جدا إن بقينا نسمح لها بالتمدد من دون مواجهتها بكل صراحة وشجاعة، لأنها ثقافة إقصائية تؤدي لانغلاق المجتمع، ولا ازدهار مع التقوقع، ولا ابتكار مع العصبية. وللأسف، تعلم النشء عبر قرون أننا أفضل من غيرنا؛ فلا حضارة ولا أخلاق ولا ابتكار إلا لنا.
ثقافة تقزيم الآخر، وللأسف، انتقلت تدريجيا من كون هذا الآخر خارجيا من دول أو حضارات أخرى، ليصبح اليوم داخليا؛ منا وفينا. فالشيعي والمرأة والمسيحي والسافرة أمثلة على كيف ينظر البعض للآخرين وكأنهم مواطنون غير كاملي الدسم. واليوم، يضيف البعض إلى هذه القائمة المغنيات المحجبات! أما آن الأوان أن ننظر للعالم بغير ثقافة "ونشرب إن وردنا الماء صفوا... ويشرب غيرنا كدرا وطينا"؟!
لنقارن ذلك، مثلا، مع خطاب رئيس الوزراء الكندي الجديد ترودو فيما يتعلق بالحجاب، إذ يقول: "التعددية بالنسبة لي تعني التنوع، والتنوع هو ما يعرّف كندا. ليس من شأن الحكومات أن تفرض على النساء ما يلبسن. وكما قال نلسون مانديلا؛ أن تكون حرا لا يعني فقط أن تنزع الأغلال عنك، ولكن أن تعيش بطريقة تحترم وتعزز فيها حرية الآخرين".
آن الأوان لأن نحتفي بالتنوع، ونرمي جانبا هذا الشعور بالاستعلاء على الآخرين ممن هم أفراد صالحون في المجتمع، شاؤوا أن يغنوا أو يرسموا أو يكتبوا بطرق قد تختلف عن البعض، لكنها تضيف إلى جمال المجتمع جمالا. أما آن الأوان لمنظومة تربوية متكاملة، تعلم النشء تقبّل واحترام الآراء المتعددة؛ ممارسة وليس بالاسم فقط؟
نداء شرارة أوصلت الفرح إلى قلوب كثيرين، وبطريقة حضارية. بل إن حجابها أعطى هذا الفرح طابعا خاصا. وما تصويت الناس لها إلا دليل على احترامها واحترام فنها الراقي. نداء رفعت رأس الأردنيين والأردنيات، وجلبت الفخر لوطنها، فألف مبروك.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »التفكير النقدي (سوزان)

    الثلاثاء 22 آذار / مارس 2016.
    طالما وقفت الأفكار والقناعات المسبقة حائلا دون تقدم الانسان في شتى مناحي الحياة. باعتقادي أنه يمكن التخلص من هذا العائق إذا تحلى الشخص بالشجاعة الكافية وسمح لنفسه بأن يفكر بحرية، أي أن يستخدم التفكير النقدي. بمعنى أن يتحدى العرف السائد في عالمنا العربي الذي يقول أن التفكير و الاستنتاج هما حصر على أولي الأمر لدرجة أنه لو قام أحدهم بالبحث والاستقصاء في أمر معين فإن عليه أن يستفتي أولي الأمر قبل أن ينشر نتائج بحثه.
  • »حجاب نداء شراره (أمل نعمه)

    الجمعة 8 كانون الثاني / يناير 2016.
    القناة التي تبث هذه البرامج سعودية أصلا لو كان الغناء حرام ما طلعت هيك برامج من اساسه
  • »بيبسي (نديم عازر)

    الجمعة 8 كانون الثاني / يناير 2016.
    للأسف معظم من اعترض عليها يشربون الكحول بعلب البيبسي
  • »جهل ديني (ساريه زكريا)

    الخميس 7 كانون الثاني / يناير 2016.
    ان مفهوم الدين في مجتمعاتنا هو عباره عن حجاب ولباس طويل فقط وصيام وصلاه في الحقيقه ليس هذا هو الدين فقط فالكذب والخداع والخيانة والظن هو ما اوصل المسلمين الى ما هو فيه الآن نداء صوت رائع احبها جدا
  • »الحرية الشخصية (نجلاء حسون)

    الخميس 7 كانون الثاني / يناير 2016.
    مقال رائع دكتور....لن نخرج من جعلنا وسيرنا إلى الوراء ما دمنا لا نؤمن بالحرية الشخصية....وما دمنا نعتقد أننا الوحيدون على حق ما دمنا نحارب أي حرية ....نداء شرارة احترمت حريتها الشخصية احترمت موهبتها بشكل راق ولم تؤذي أحدا. ..لماذا نحاربها؟؟؟ إذا كنا كمتدينيين نرفضها فمن الأحرى أن لا نشاهد هذه البرامج ولا نحارب إلا من آمنت بموهبتها وحريتها بكل احترام... هناك الكثير من اللا أخلاقيات يقوم بها من يحاربون نداء شرارة يجب أن نحاربها وهي ترتكب في الخفاء ...احترامي دكتور
  • »إشادة بالمقال . (مي عبد)

    الخميس 7 كانون الثاني / يناير 2016.
    يسعد صباحك د. مروان
    ليت المجتمع يمتلك وجهات نظر كوجهة نظرك القيمة ويطبقها تطبيقا فعليا على ارض الواقع .
    دمت معلما فكريا حر .
    احترامي
  • »رذيلة (محمد رسول الخالدي)

    الخميس 7 كانون الثاني / يناير 2016.
    سيدي باختصار وبدون ابجدية رسمتها بوجهة نظرك
    الغناء رذيلة باصله ووصفه لكن لم نعتاد ولا نقبل بان تكون تلك الرذيلة مقترنة بحجابنا المقدس الذي يستر حرائرنا الماجدات
  • »السفور (خالد جراد)

    الخميس 7 كانون الثاني / يناير 2016.
    معالي الدكتور المعشر مع حفظ الالقاب كم انا فخور بما تكتب كنت اضن بعد وفاة الاستاذ جورج حداد لا يوجد من نقرأ له فكنت انت الملهم في هذه الظروف انت تكتب عن الدين السلوك الحرية الديمقراطية حقوق الانسان اوجه الي حضرتك دعوة بلقاء مع بعض الشباب في بلدة الخالدية للاستماع الى افكارك النيرة مع الشكر
  • »مقال (سناء موسى)

    الأربعاء 6 كانون الثاني / يناير 2016.
    كلام صحيح بتمنى تقرو معي هاامقال قريتو عالفيسبوك وهوي فشي البي والله
    .
    .
    (الحلقة المفقودة بين نداء وديانا)
    .
    في مطلع العام ٢٠٠٣.. لم يكن الشعب الأردني على تنوع شرائحه يبدي اهتماما بالمواهب الأردنية على صعيد الغناء.. ففنانونا لم يحظوا يوما بدعم مؤسسي أو شعبي مقارنة بالفنان اللبناني أو السوري أو المصري..
    .
    في صباح ذلك اليوم ، أفاق الشعب الأردني وقد امتلأت شوارع عمان وباقي المحافظات بالصور واليافطات التي تدعوه وتحثه على دعم المتسابقة في برنامج سوبر ستار العرب ديانا كرزون ..
    .
    كان حدثا بالغ الأهمية ، مهيبا حتى أن ثمة من تساءل في الرواق عن أسباب ذلك الاهتمام غير المسبوق لفنان أردني. ومن السخرية بمكان أنه وبعد أن قامت حكومة الكباريتي بعدها بوقف الدعم عن الخبز علق بعضهم بخبث:
    " بأن الشعب الذي دعم ديانا بأكثر من مليون ونصف المليون رسالة سعر الواحدة نصف دينار.. شعب غني ".

    اليوم لم تحظ نداء بواحد بالمئة من الدعم الذي حظيت به ديانا قبل إثنا عشر عاما.. لم نفق صباحا على يافطات بجانبي الطريق .. لم نسمع خبرا عاجلا في أخبار الثامنة .. لم نقرأ مقالا على الصفحة الأولى في صحفنا اليومية.. لم يصلنا تغريدات على التويتر وأشعارات على الفيسبوك . لم ترسل لنا شركات الهاتف النقال رسائل كل خمس ثواني.
    .
    كان الأمر كأنه لم يكن .
    .
    حصلت نداء على اللقب.. بصوتها وإرادتها والتزامها ، بعزمها واصرارها على المضي قدما لتحقيق غايتها..
    .
    نداء شرارة لم تفز فقط بلقب أجمل صوت . بل أثبتت أن القيم والمبادئ موجودة ومتأصلة بدواخلنا . وأن الفن الراقي غير المبتذل هو ما يطمح اليه المجتمع العربي في أحلك الظروف وأصعبها.
    .
    كل المحاولات لتهميش الدين والاخلاق تكسرت -تماما - عندما خطفت نداء اللقب وهي تغطي جميع أجزاء جسدها وترفض حتى عناق بريء لفنان كبير مثل كاظم الساهر..
    .
    #محمدثلجي
    #شاعر وكاتب اردني
  • »أبدعت (حسام ياغي)

    الأربعاء 6 كانون الثاني / يناير 2016.
    أبدعت أخي وأحسنت.
  • »نداء شراره (Frank haddad)

    الأربعاء 6 كانون الثاني / يناير 2016.
    احترامي لك اخ مروان فعلاً ابدعت لقد حان الوقت ان يقوم بالاجابة والرد بهذه الشجاعه أتمنى ان الجواب وصل الجميع وكل الاحترام معالي الوزير كل سنه وانت بخير فرنك حداد Bloomfield , Michigan USA ر
    ربنايكون معاك ويحميك اخي مروان الشجاع.
  • »حجاب الشرارة (Frank haddad)

    الأربعاء 6 كانون الثاني / يناير 2016.
    كل الاحترام لك اخ مروان لا احد عنده الشجاعه بان يرد بهذا المقال الا الشجاع مروان المعشر أنا اتمنا ان لإرساله وصلة للجميع وان جوابك كا ن مقنع للجميع احياك معالي الوزير اشتقنالك سيدي كل سنه وانت سالم والعاىله الكريمه تحياتي .
  • »حجاب نداء شرارة ودولة المواطنة (سوزان)

    الأربعاء 6 كانون الثاني / يناير 2016.
    ابدعت ابدعت يا سيد مروان آن الاوان ان نقف بوجه التخلف والعصبية واقصاء الاخر ونقول كفى ..آن الاوان ان نتصدى لهذا الوباء الذي يفتك بهذا الجيل السقيم ونقومه نحتاج مزيد من الاصوات ان ترتفع وتتصدى لهم نحتاج ان تبادر الحكومة بتدريس مادة التعايش مع الآخر واحترامه في مدارسنا من المرحلة الإبتدائية وحتى الثانوية لعل وعسى تستطيع انقاذ ما يمكن انقاذه
  • »حجاب نداء شراره ودولة المواطنه (بسمه هاشم)

    الأربعاء 6 كانون الثاني / يناير 2016.
    اثني علي مقال العين المعشر واثني علي كلامه كل الثناء شكرًا لك
  • »نحترم هذا التفكير (سعيد شقم)

    الأربعاء 6 كانون الثاني / يناير 2016.
    مقال ممتاز يشير الى ظاهرة الاقصاء التي يجب ان نحاربها مهما كان مصدرها.
  • »سلم قلمك (Aqarbeh)

    الأربعاء 6 كانون الثاني / يناير 2016.
    كل الاحترام كلام اكثر من رائع
  • »صح لسانك يا دكتور (طارق)

    الأربعاء 6 كانون الثاني / يناير 2016.
    والله مقالك يشرح الصدر و يكفي انه يخاطب العقل و المنطق و ليس الرهبة و الجهل و الخوف. شكرا لك و لقلمك
  • »الخلل الأساسي (علي)

    الأربعاء 6 كانون الثاني / يناير 2016.
    ابدعت دكتور لو فهمنا حقاً معنى الحرية الشخصية والمساواة في الموطنة لاستطاعت الامه العربيه تجنب جزء كبير من الويلات التي تضربها لكن للأسف ثقافة الاقصاء وتهميش الاخر وفرض المنظور الاحادي بقوه اصبح متغلغل بشكل رهيب في مجتمعاتنا بحيث اصبح هنالك عدد لا يستهان به من المواطنين مقتنعين ان عليهم اجبار المجتمع كله بالقوة لو تطلب ذلك على تطبيق نظرته الدينيه الخاصة كمفتاح للجنه او للرجوع الى مجتمع مثالي أسطوري بدل من التفاعل مع العالم الجديد. اعتقد ان جزء كبير من السبب يعود الى طغيان الخطاب الديني على كل أوجه الحياه العامة فأصبح الناس غير قادرين على التمييز ما بين الواقع المادي او التاريخي أو الفلسفي والخطاب الديني
  • »غريب (كايد)

    الأربعاء 6 كانون الثاني / يناير 2016.
    الغريب في هذا المقال أنه يتناقض مع نفسه، في الوقت الذي ينتقد فيه الآخرين لاعتراضهم على سلوك ما، نجده ينتقد الآخرين على سلوكهم، كما أنه لم يفهم الفرق بين كندا التي اختارت التنوع دينا لها، وبين الأردن الذي اختار الإسلام الدين الرسمي للدولة؛ ..
  • »لمصلحة من تلك الخطوة؟ (ابو معتوق / معان)

    الأربعاء 6 كانون الثاني / يناير 2016.
    اعتقد استاذي العزيز ان ثقافة الزي الاسلامي الحقيقي تختلف نهائيا عن "غطاء راس مع جينز ضيق" يشير فقط الى ان هذه الفتاة مسلمة.
    فانا اميز الرجل الهندي بانه من طائفة السيخ بغطاء معين يضعه على راسه لا يظهر شعره للدلالة على انه من جماعة معينة.
    ثقافتي كمسلم ان الزي الاسلامي للنساء يجب ان يكون زيا انيقا ساترا لجميع جسد الانثى "حواء" المميز عن آدم الرجل.
    لا مشكلة عندي فيما يلبس الآخر ، فخطابي السلمي هو ان لكم دينكم ولي دين. ورسالتي قوله تعالى "آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله.....
    بالنسبة لما يسمى بالمطربة المحجبة فهي إخراج قنوات النفط الفضائية التي تريد ان تعمم على الناس ما هو منتقد أصلا ، وقد تتبعه بخطوات اخرى لا تصب في خير الناس ومصالحهم.
    لا اقول هن محجبات. ولكن هن يضعن قطعة ملونة على الراس قد تخفي الشعر. ولكنها لا تنفع لان الشرعي الصحيح هو غطاء كل الجسم بثوب جميل سابغ مقنع كاثواب امهاتنا وجداتنا الفلاحات والبدويات الجميلات شكلا وقالبا.
    دعونا نقلد الغرب في العلم والعمل والصدق حتى نلحق بركب الحضارة النافعة والمفيدة.
  • »قمة الرقي والتحضّر (زياد حماتي)

    الأربعاء 6 كانون الثاني / يناير 2016.
    مقال راقي يعبر عن اخلاق أردنية ويمثل برأيي الأغلبية الصامتة.
  • »ألف مبروك (مبارك الغامدي)

    الأربعاء 6 كانون الثاني / يناير 2016.
    من قلب السعودية اقول لكي مبروك يا نداء.
    مبروك فوزك الذي هو انتصار ضد أعداء النجاح.
  • »محمد الوريكات (الاحتفاء بالتنوع)

    الأربعاء 6 كانون الثاني / يناير 2016.
    احلم بأردن يحتفي بالتنوع. لكن افكر قليلا و أرى ان التنوع لا يناسبنا نحن العرب و خاصة العرب المسلمين. انظروا الى حولنا:
    العراق، سوريا، لبنان، كثرة التنوع أدت الى المشاكل.
    خايف اقول بدي تنوع في الاردن يصير فينا زيهم.
  • »مفهوم ضيق للدين (محمد الوريكات)

    الأربعاء 6 كانون الثاني / يناير 2016.
    هذه هي مشكلتنا: المفهوم الضيق للدين.
    صوت جميل، حسنة الخلق و الخُلق.
    دعونا لا نقتل الإبداع