حرق 5450 شجرة حرجية ومثمرة في عجلون العام الماضي

تم نشره في الجمعة 8 كانون الثاني / يناير 2016. 11:13 صباحاً
  • اعتداء على أشجار مهددة بالانقراض في عجلون-(الغد)

عجلون- تعرضت غابات محافظة عجلون خلال العام الماضي الى العديد من الحرائق التي فتكت بالغابات، اضافة الى 214 حالة تقطيع اشجار، ما يشكل خطورة بيئية بالغة تحتاج الى الحد من هذه الاضرار البيئية.

وقال محافظ عجلون الدكتور فلاح السويلميين في حديث لوكالة الانباء الاردنية "بترا " اليوم ان المحافظة اعدت خطة للمحافظة على الثروة الحرجية بهدف التخفيف من ظاهرة التعدي على الاشجار من خلال تشكيل فرق عمل ومناوبات من قبل الجهات المعنية منها كادر قسم الحراج في مديرية زراعة المحافظة والادارة الملكية لحماية البيئة والشرطة البيئية لمراقبة الثروة الحرجية .

واشار السويلميين الى ان الخطة تضمنت تقسيم مناطق المحافظة إلى 5 مفارز بحيث تضم كل مفرزة مهندسا وعددا من الطوافين.

واضاف أن التعديات التي تم ضبطها العام الماضي من قبل فرق الحراج والشرطة البيئية وصلت إلى 214 ضبطا حرجيا في مناطق مختلفة من المحافظة، مشيرا الى ان جميع الضبوطات التي حررت تم تحويلها إلى القضاء وفقا لقانون الزراعة ومصادرة 77 طنا من الحطب المقطوع بصورة غير قانونية.

وقال مدير دفاع المحافظة العقيد هاني الصمادي ان حرائق الغابات اتت خلال العام الماضي على حرق 5450 شجرة حرجية ومثمرة ونادرة بمساحة 2000 دونم، مبينا ان اسباب الحرائق توزعت بين 718 حريقا مفتعلا و37 حريقا عبث اطفال و5 حرائق من اعقاب السجائر وحريق واحد بسبب الاهمال.

وأكد الصمادي أن "مافيات التحطيب" لجأت الصيف الماضي إلى استخدام الإطارات المشتعلة لإشعال الحرائق وسط الغابات الممتلئة وبالأعشاب الجافة بواسطة دحرجتها مشتعلة، ونشر الكثير منها بين الغابات وخصوصا في المناطق الوعرة".

وأشار العقيد الصمادي إلى أن المديرية تحرص دائما على إقامة المحاضرات والندوات وورش العمل بالتعاون مع طلبة المدارس والجامعات والمراكز الشبابية ومؤسسات المجتمع المدني لإيمانها بدورها في حماية الثروة الحرجية من مفتعلي الحرائق. ( بترا)

 

التعليق