محافظة إربد تسجل 40 بالمائة من كميات أمطار الموسم الحالي

إربد: أمطار غزيرة تداهم 20 منزلا وتخلي 3 بنايات سكنية

تم نشره في الجمعة 8 كانون الثاني / يناير 2016. 12:13 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 8 كانون الثاني / يناير 2016. 06:36 مـساءً
  • مركبة تعبر بركة مياه وسط أحد شوارع عمان - (تصوير: ساهر قدارة)

أحمد التميمي

إربد- أخلت الأجهزة المعنية في محافظة إربد مساء الجمعة ثلاث بنايات من سكانها احترازيا بعد ان غمرت المياه الأجزاء السلفية منها، كما قامت كما تعاملت بلدية إربد الكبرى مع 20 حالة مداهمة مياه أمطار لمنازل غالبيتها في المنطقة الشرقية من المدينة.

وبين محافظ إربد الدكتور سعد الشهاب الذي أشرف على عملية إخلاء البنايات أنه تم ترحيل السكان الى بيت شباب اربد حفاظا على سلامتهم نظرا لاستمرار تدفق المياه اليها لوجود حفرية انشائية كبيرة بعمق يزيد عن 10 امتار غمرتها مياه الامطار.

بدوره أكد مدير مديرية الدفاع المدني العميد منيب العواوده ان كوادر الدفاع المدني قامت باخلاء سكان البنايات المجاورة للحفرة الانشائية لاستمرار عملية تسرب المياه اليها فيما تقوم بشفط المياه من الحفرة لكنها سرعان ما تعود الى ارتفاع منسوبها نتيجة استمرار هطول الامطار من جهة وانسيابها اليها من المناطق المرتفعة المحاذية اليها لعدم وجود قنوات محاذية تمنع تدفق المياه اليها.

 وتعاملت بلدية إربد الكبرى الجمعة مع 20 حالة مداهمة مياه أمطار لمنازل غالبيتها في المنطقة الشرقية من المدينة علاوة على معالجة انسدادات مجاري تصريف مياه الامطار والمجاري بفعل انجراف اجسام صلبة ومخلفات بناء في الشوارع.

وكان المحافظ اوعز بوقت سابق اليوم باغلاق طريق اربد/وادي الخفر بالاتجاهين لارتفاع منسوب المياه فيها لمستوى اعلى من الجسر الموجود على منتصفها عند مجرى الوادي.

على صعيد آخر سجلت شركة كهربا ء محافظة اربد 80 عطلا اعتياديا وفق مدير الدائرة الاعلامية فيها عصمت طويق .

 

وبحسب طويق، ان الاعطال في مناطق امتياز عمل الشركة كافة التي تشمل محافظات جرش وعجلون واربد والمفرق وهي ابلاغات باعطال لا علاقة للحالة الجوية بها وشأنها شأن اي يوم اعتيادي.

 

وقال ان فرق طواريء الشركة موزعة على مناطق الاقليم وفق برامج عمل محددة ومناوبات لمتابعة استدامة التيار الكهربائي في المناطق كافة والتدخل حين حدوث اي انقطاع مفاجيء قد ينجم عن الظروف الجوية.

وشهدت مختلف مناطق محافظة اربد تساقطا للامطار بغزارة منذ ساعات فجر الجمعة ما أدى الى ارتفاع لافت لمنسوب المياه في الشوارع وارصفتها بصورة اعاقت حركة مرور المركبات والمشاة.

وتجاوز المجموع التراكمي لكميات مياه الامطار في بعض مناطق محافظة اربد حاجز 200 ملمتر مسجلا ما نسبته 40 بالمئة من المعدل العام لتساقط الامطار خلال الموسم، وفق مدير زراعة اربد المهندس علي ابو نقطة .

وقال ابو نقطة ان كميات الامطار التي تساقطت حتى صباح الجمعة بلغت 75 ملمترا واعقبها كميات لافتة لم يجر تسجيلها حيث ان الامطار الاجواء الماطرة ما تزال تسود مختلف مناطق المحافظة.

واضاف ان هذه الامطار لها اثار ايجابية واسعة على المحاصيل الحقلية والموسم الزراعي بمجمله وان كميات كبيرة منها منها تغذي السدود لزيادة مخزونها علاوة على اثرها على مخزون التربة من الرطوبة، ما يهيئها لزراعة المحاصيل الحقلية . 

التعليق