إعلان تشكيلة النشامى في 21 الحالي استعدادا لملاقاة مصر

تم نشره في السبت 9 كانون الثاني / يناير 2016. 03:40 مـساءً - آخر تعديل في السبت 9 كانون الثاني / يناير 2016. 10:35 مـساءً
  • المنتخب الوطني لكرة القدم - (الغد)

عمان- الغد- يعلن الجهاز الفني للمنتخب الوطني لكرة القدم يوم الخميس 21 كانون الثاني (يناير) الحالي، تشكيلة المنتخب الوطني الذي يستعد لملاقاة نظيره المصري يوم الأربعاء 27 الحالي، في مباراة ودية دولية تقام على ستاد مدينة أسوان بمصر.
وكان اتحاد كرة القدم رحب بدعوة نظيره المصري على إقامة هذه المباراة، تأكيدا للعلاقة التاريخية التي تربط الاتحادين الشقيقين، وعلى اعتبار أن المباراة تأتي في سياق تحضيرات المنتخب المصري لملاقاة نظيره النيجيري في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية في الجابون 2016، وضمن خطة استعدادات النشامى لخوض مباراتي بنغلادش وأستراليا يومي 24 و29 آذار (مارس) المقبل، في التصفيات المزدوجة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019.
وأكد الأمين العام فادي زريقات، أن الاتحاد رحب بالدعوة من الأشقاء في الاتحاد المصري، من منطلق تعزيز التعاون بينهما في العديد من المجالات، مشيرا الى عمق العلاقة الطيبة التي تربط الاتحادين، وكذلك العمق التاريخي للعلاقة التي تربط البلدين الشقيقين، وهو ما جعل الاتحاد يحرص على إقامة المباراة رغم أن موعدها خارج نطاق المباريات الودية الدولية، وقبل أيام من عودة مباريات البطولات المحلية وخاصة بطولتي دوري المناصير وكأس الأردن.
وكشف مساعد المدرب عبدالله أبو زمع، أن الجهاز الفني ما يزال يناقش الخيارات كافة المتاحة أمامه قبل الإعلان عن التشكيلة المحتمل أن تخلو من اللاعبين المحترفين، وذلك بعدما تعذر حتى الآن الحصول على أي مؤشرات ايجابية من الأندية التي يحترف فيها عدد من لاعبي المنتخب الوطني في الخارج، باستنثاء طارق خطاب لاعب المصري البورسعيدي، الذي تشير المعطيات الأولية الى احتمالية قدومه ما لم تطرأ أي مستجدات، سواء بالنسبة له، أو لبقية المتحترفين؛ حيث ما يزال خيار الاستعانة بأي منهم واردا وبناء على ما تسفر عنه الاتصالات والمحاولات.
كما أشار مساعد المدرب الى احتمالية أن تكون التشكيلة من دون لاعبي المنتخب الأولمبي، الذي تمنى له الوصول الى أبعد ما يمكن في النهائيات الآسيوية المؤهلة لأولمبياد 2016 والمقررة في قطر اعتبارا من 12 الحالي.
وأكد أبو زمع أنه في حال لم يتسن للجهاز الفني الحصول على خدمات لاعبيه المحترفين، فإن التشكيلة ستتكون من اللاعبين المحليين، وتضم عناصر جديدة كانت خضعت طيلة الفترة الماضية الى الرصد والمتابعة، لكنه نوه إلى أن الجهاز الفني سيأخذ كل وقته قبل الاستقرار على التشكيلة، لضمان اختيار الأسماء التي تراعي حاجاته الفنية والتكتيكية، والتي تخدم تطلعات المنتخب بالخروج بنتيجة إيجابية في المباراة المقبلة.
ولم ينكر أبو زمع أهمية ودية النشامى ومصر، وقال: "بغض النظر عن أنها قد تقام من دون القوام الأساسي للمنتخب أو قبل فترة بعيدة نسبيا عن مباراتينا أمام بنغلادش وأستراليا، الا أنها تشكل للجهاز الفني فرصة للخروج بمكتسبات إيجابية جديدة وتسهم بتوسيع قاعدة الخيارات البشرية، كما ندرك في الوقت ذاته صعوبتها قياسا بطبيعة المنتخب المنافس، الذي وإن شارك بلاعبيه المحليين طبقا للأخبار الواردة، يبقى من أقوى المنتخبات العربية التي تزخر دوما بقدرات فنية مميزة".
مواعيد التدريبات
وعن موعد التدريبات، أعلن الجهاز الفني أن التوجه الأولي يتمثل بتجميع المنتخب الوطني مساء يوم 22 الحالي، على أن يجري حصتين تدريبين يوم 23 وصباح يوم 24 الذي يتوجه فيه مساء الى مدنية أسوان.
من جانبه، أشار مدير المنتخب عصام التلي إلى أن الاتحاد يمضي الآن نحو إنجاز الترتيبات الإدارية الخاصة بالمباراة المقبلة، سواء كان ذلك من خلال التواصل مع الجانب المصري لمتابعة التفاصيل كافة المتعلقة بحجوزات الطيران ومقر الإقامة والملاعب التدريبية، أو الجوانب المتعلقة باللاعبين المرشحين للتشكيلة من المحترفين أو المحليين.
وأوضح التلي أن تنسيقا مباشرا ومتواصلا يتم بين المنتخب الوطني والأمانة العامة للاتحاد الأردني للوقوف عند الإجراءات اللازمة كافة وعلى اختلاف حيثياتها، بما يضمن استثمار المرحلة المقبلة على أفضل وجه لخدمة تطلعات النشامى بتحقيق أقصى درجات الجاهزية.

التعليق