النوافلة: حال السياحة في البترا متردّ

تم نشره في الأحد 10 كانون الثاني / يناير 2016. 01:00 صباحاً
  • مدينة البترا - (ارشيفية)

رداد ثلجي القرالة

عمان- قال مدير إقليم البترا محمد النوافلة "رغم الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لإنعاش مدينة البترا، إلا أن حال السياحة فيها ما يزال مترديا".
وأكد النوافلة أن توتر الإقليم يستمر بالضغط نحو تراجع عدد زوار البترا. وأضاف "الحكومة اتخذت قرارا خلال العام الماضي بتطبيق التذكرة الموحدة وبسعر يقارب 99 دولارا لتنشيط الحركة السياحة في مدينة البترا، الا أنه ما يزال الوضع العام في مدينة البترا على ما هو عليه".
ووفق قرار مجلس الوزراء والقاضي بتطبيق التذكرة الموحدة في المواقع السياحية اعتبارا من الأول من شهر أيلول (سبتمبر)، يستفيد السائح من التذكرة من خلال شرائها بمبلغ 99 دولارا (70 دينارا) للتذكرة الواحدة؛ حيث يجوب بها أكثر من 39 موقعا سياحيا.
ويحصل السائح الأجنبي على التذكرة الموحدة من أماكن بيعها في مكاتب السياحة التي تنظم الرحلات الداخلية.
واشترطت الحكومة على من يحصل على التذكرة الموحدة أن يقيم بالمملكة ثلاثة أيام على الأقل.
وكان تراجع أعداد زوار مدينة البترا الأثرية خلال العام الماضي مقارنة بالعام الذي سبقه بنسبة 26 % وبانخفاض مقداره 141.120 ألف زائر، وفقا لأرقام سلطة إقليم البترا.
وبلغ عدد زوار مدينة البترا خلال العام الماضي نحو 410.371 ألف زائر مقارنة مع 551.491 ألف زائر خلال العام 2014.
وانخفض أعداد زوار مدينة البترا من الأجانب خلال العام الماضي مقارنة بالعام 2014 بنسبة 31 % ليبلغ عددهم خلال العام الماضي 293.526 الف زائر مقارنة بـ423.988 الف زائر، فيما تراجع عدد زوار البترا من الأردنيين والعرب خلال العام الماضي ليبلغوا حوالي 96.848 الف زائز مقارنة بـ105.401 الف زائر خلال العام 2014.

التعليق