الشوحة: الأردن يوفر مناخا جاذبا للاستثمار في الطاقة المتجددة

تم نشره في الثلاثاء 12 كانون الثاني / يناير 2016. 01:00 صباحاً

عمان-الغد- أكد عضو مجلس ادارة غرفة تجارة الاردن رئيس غرفة تجارة اربد محمد الشوحة، ان "ترشيد استهلاك الطاقة يُعد من القضايا المهمة التي يجب التركيز عليها من كل القطاعات".
 وبين خلال افتتاح مؤتمر "اليوم الأردني الالماني الأول للطاقات المتجددة" الذي نظمته الغرفة الألمانية العربية للصناعة والتجارة امس في عمان، بالتعاون مع غرفة تجارة الأردن، ان الحكومة اعتمدت منذ العام 2012 تعليمات واجراءات كان لها أثر كبير في توفير مناخ جاذب للاستثمار تشمل تطوير تعرفة كهربائية جاذبة لمشاريع طاقتي الرياح والشمس.
 وأشار الى ان الاستراتيجية الشاملة لقطاع الطاقة وكذلك وثيقة رؤية الأردن 2025 "قدرت حجم الاستثمارات المطلوبة لتنفيذ مشروعات الطاقة المتجددة باستطاعة اجمالية 2000 ميجاوات بنحو 4ر2 مليار دولار.
 وأوضح ان الاردن عمل كذلك على "مواجهة تحدي الطاقة بتوفير بيئة تشريعية وحوافز استطاعت استقطاب استثمارات لتوليد حوالي 1600 ميغاواط كهرباء من طاقتي الشمس والرياح لغاية العام 2018 فيما يجري حاليا تنفيذ مشاريع لتوليد طاقة كهربائية باستخدام طاقة الرياح باستطاعة 600 ميجاواط يتوقع انجازها بعد عامين".
ويهدف المؤتمر الذي يشارك فيه 7 شركات ألمانية متخصصة بطاقة الرياح والطاقة الشمسية الى تنمية الاستثمارات بقطاع الطاقة بالمملكة بعد ان شهد الاردن نموا مرتفعا في الطلب عليها.
يشار إلى ان هناك جهودا لتطوير قطاع الطاقة المتجددة من خلال وضع استراتيجية لتبلغ الاستطاعة التوليدية من هذا القطاع بحلول العام 2018 الى ما يعادل 1000 ميغاوات من طاقة الرياح و400 ميغاوات من الطاقة الشمسية.
وجمع المؤتمر العديد من كبرى الشركات الالمانية المصنعة والمنتجة لمختلف التكنولوجيات بالإضافة إلى شركات تعمل فى مجال الابحاث او تقدم مختلف الخدمات لقطاع لصناعات الطاقات المتجددة بجانب ممثلى الشركات الأردنية المهتمة بهذا المجال.

التعليق