جرش: حافلات نقل عامة غير ملتزمة باستخدام مجمع القيروان

تم نشره في الأربعاء 13 كانون الثاني / يناير 2016. 01:00 صباحاً

 صابرين الطعيمات

جرش- أكد ركاب وسائقون في جرش أن العديد من حافلات النقل العامة التي تنقل المواطنين إلى قراهم لم تلتزم باستخدام مجمع القيروان الجديد، لغاية الآن وما زالت تستخدم الطرق الفرعية والدواوير الرئيسية في تحميل وتنزيل الركاب داخل الوسط التجاري.
وبينوا ان مشكلة الازدحامات المرورية ما تزال عالقة في جرش منذ سنوات، على الرغم من افتتاح مجمع القيروان الجديد والذي تجاوزت تكلفة إنشائه 2 مليون دينار.
وقال المواطن مصطفى الرشايدة إن الحافلات لا تلتزم  بالتحميل والتنزيل من داخل المجمع، مما يؤدي إلى إرباك الركاب وتفضيلهم استخدام وسائط النقل الخاصة على الرغم من المشاكل الاجتماعية والاقتصادية التي يسببها استخدام  وسائط النقل الخاصة.
وأوضح أن المجمع تم إنشاؤه في موقع إستراتيجي وقريب من الوسط التجاري، وتتوفر فيه كافة الخدمات الأساسية التي يحتاجها الراكب إلى مختلف الخطوط الرئيسية.
وقال السائق محمد العتوم إن مشكلة المجمع لغاية الآن هي منافسة وسائط النقل الخاصة لحافلات نقل الركاب من خلال اصطفافهم في مناطق قريبة من الوسط التجاري أكثر من الحافلات العامة، ويسرقون الركاب بطرق غير قانونية، وينافسون الحافلات العمومية على خطوطهم الرئيسية.
وطالب العتوم بتعيين دورية سير ثابتة داخل المجمع وفي المناطق الحيوية التي يصطف فيها سائقو السيارات الخصوصية ومنعهم من العمل على نقل الركاب مقابل أجرة.
إلى ذلك تقوم دائرة سير جرش بالتعاون مع بلدية جرش الكبرى بتطبيق خطة سير شاملة في محافظة جرش منذ نحو شهر واحد للحد من التجاوزات المرورية ومن الازدحامات المرورية داخل الوسط التجاري على مدار الساعة، وفق رئيس قسم الإعلام في بلدية جرش الكبرى هشام البنا.
 وأوضح البنا أن الخطة تحد من الازدحامات المرورية وتنظيم عمل مجمع القيروان وإلزام كافة الحافلات بالاصطفاف داخل المجمع، فضلا عن القضاء على ظاهرة المركبات التي تعمل مقابل أجر وتنافس الحافلات العمومية على خطوطها الرئيسية.
وقال البنا إن العديد من السائقين ما زالوا يفضلون التحميل من داخل وسط المدينة، ويسببون أزمة سير خانقة وبطرق عشوائية، ويستخدمون المجمع في تنزيل الركاب فقط وسوف يتم العمل على إلزامهم بالتحميل من داخل المجمع.
وأكد أن البلدية ودائرة سير جرش والهيئة تقوم بمتابعتهم ومخالفتهم، وإلزامهم بالتحميل من مجمع القيروان، الذي يعد قريبا من الوسط التجاري ويسهل وصول الركاب إليه، ومخدوم بمواقف ومظلات ومقاعد وكل ما يحتاجه السائق والراكب.
وبين أن أصحاب الخطوط الذين ينقلون الركاب إلى قرى شمال جرش وهي قرى ساكب وريمون ونحلة والحدادة والكته ومخيم جرش غير ملتزمين بالمجمع، ما يزيد من العشوائية المرورية في جرش، سيما وأن السيارات التي تعمل مقابل أجر ما زالت تنافس الخصوصي في عملها رغم الحملات الأمنية المكثفة عليها.
 يشار الى ان المجمع مقام على مساحه تقدر بـ 23 دونما، ويحتوي على 42 مخزناً و6 مكاتب لشركات النقل.
كما يحتوي المجمع على صالات انتظار للركاب ومكاتب للإدارة ومحلات تجارية ومرافق صحية و"كافتيريهات" وأماكن خاصة للصلاة، ويتسع لـ198 مركبة عمومية و50 سيارة تاكسي.

التعليق