"النواب" يواصل مناقشة الموازنة العامة

تم نشره في الأربعاء 13 كانون الثاني / يناير 2016. 01:30 مـساءً
  • مجلس النواب يواصل مناقشة الموازنة العامة -(تصوير أمجد الطويل)

عمان- واصل مجلس النواب لليوم الثالث على التوالي مناقشة مشروعي الموازنة العامة للدولة وموازنة الوحدات الحكومية لسنة 2016 في جلسة صباحية برئاسة المهندس عاطف الطراونة وحضور رئيس الوزراء وهيئة الوزارة.

النائب مد الله الطراونة

دعا النائب مد الله الطراونة في بداية الجلسة الصباحية الحكومة الى "الابتعاد عن جيب المواطن وفرض مزيد من الرسوم والضرائب" للمحافظة على السلم الاهلي كأولوية قصوى.

وأشار الى ما وصفه بـ "بتراجع الحريات العامة" استنادا لتقرير المركز الوطني لحقوق الانسان وتقارير دولية، اضافة الى عدم وضوح الاستراتيجية الوطنية لمكافحة التطرف من حيث المضمون والتطبيق.

من جانب آخر طالب الطراونة بحصر الجلوة العشائرية في دفتر العائلة فقط لا سيما ان المجتمع الاردني لم يعد كما السابق، وفي ظل دولة القانون يستدعي حل هذه المشكلة عبر قانون لهذه الغاية.

النائب عبدالهادي المحارمة

من جهته انتقد النائب عبدالهادي المحارمة سياسات الحكومة في رفع الاسعار والضرائب، كما انتقد سياسة التعيينات، لافتا الى عدم تشكيل لجنة تحقيق توضح الحقائق حول قضية "بيع فيز الحج".

وثمن استجابة الحكومة لصرف مستحقات استملاك الاراضي لمشروع السكك الحديد الوطنية وبمبلغ 200 مليون دينار دون المساس بالموازنة.

النائبان الخريشا والرياطي

النائبان الخريشا والرياطي/ كتلة "مبادرة" وتناوب النائبان حديثة الخريشا وتمام الرياطي الحديث باسم كلمة كتلة "مبادرة" التي اكدت اهمية تهيئة البنية السياسية المناسبة للاستقرار السياسي من خلال تشكيل ارضية خصبة للتأطير السياسي وظهور قوى سياسية واجتماعية جديدة متسلحة بأفكار ورؤى وبرامج محددة توضع موضع التنفيذ.

وطالبت الكتلة الحكومة بإعادة النظر بالتقسيمات الادارية في محافظات المملكة، لافتة الى ان خدمات البنية التحتية واستحداث مديريات ومكاتب والتنافس على البعثات والمكرمة والتعيينات والقبول تقسم على اساس الالوية لا المحافظات.

واكد النائبان في كلمة الكتلة ضرورة زيادة الإنفاق الرأسمالي واستغلال الاموال المقترضة في مشاريع انتاجية لتشغيل الايدي العاملة الاردنية، واستغلال الموارد الاولية، ووضع خطة تنفيذية لإدارة الدين العام.

النائب نعايم العجارمة

من جهتها طالبت النائب نعايم العجارمة بتحسين الوضع المعيشي للمواطن هذا العام بعد سنوات ثلاث عجاف، وبعد ان تآكل دخله وقلت مداخيله.

واكدت ضرورة صياغة خطاب ثقافي اعلامي تعليمي لمواجهة تفشي الارهاب والفرز الطائفي والعرقي بكل اشكاله، مشيرة الى اهمية دور المؤسسات الدينية في التوجيه والتوعية لمواجهة التطرف.

ودعت الى تحسين شبكة الطرق في لواء ناعور والصرف الصحي وتطوير الخدمات.

النائب محسن الرجوب

اشار النائب محسن الرجوب الى حاجة الاقتصاد الوطني الى افكار خلاقة ومبدعة تعظم الايرادات من خلال جلب الاستثمار وليس من خلال الجباية، مشيرا الى ان "الحكومة مقصرة في جذب الاستثمار" بحسب وصفه.

وطالب الحكومة بإشراك مجلس النواب في اختيار الكفاءات الوطنية في حالة وجود شواغر في وظائف الفئة العليا، مؤكدا حق ابناء لواء بني عبيد بالتعيين في هذه الفئة من الوظائف.

كما أشار الى وجود أساتذة وافدين كثر في الجامعات الاردنية، في ظل وجود اردنيين يحملون درجات علمية عليا عاطلين عن العمل، مطالبا كذلك بصيانة وتعبيد طرق رئيسة وفرعية وزراعية في لواء بني عبيد.

النائب فيصل الاعور

عرض النائب فيصل الاعور في كلمته لمطالب قضاء الازرق، ومنها إنشاء قسم للولادة في المركز الطبي العسكري، وانشاء مصنع لتكرير الملح، وتفويض وتسجيل الاراضي المقسمة بين الاهالي، اضافة الى منح العشائر بالمنطقة قطع اراض للسكن، واستثناء الازرق من دور التعيين عن طريق ديوان الخدمة كونها من المناطق النائية.

كما طالب بترفيع القضاء الى لواء وايصال التيار الكهربائي الى منازل المكرمة الملكية، وتنفيذ مشروع الصرف الصحي المقرر منذ سنوات، وفتح وصيانة الطرق الداخلية بالأزرق.-(بترا)

يتبع..

التعليق