الشونة الجنوبية: شكاوى من تأخر صرف رواتب المعونة الوطنية

تم نشره في الجمعة 15 كانون الثاني / يناير 2016. 01:00 صباحاً

حابس العدوان

الشونة الجنوبية - شكا عدد من منتفعي صندوق المعونة الوطنية في مناطق الروضة والرامة والنهضة وسويمة بلواء الشونة الجنوبية من تأخر صرف رواتبهم الى منتصف الشهر، الأمر الذي يشكل معاناة كبيرة لهم جراء ترددهم الى مكاتب البريد لحين صرفها.
وأشار منتفعون الى ان مكتب بريد الروضة هو المكتب المعتمد لتسليم رواتب المنتفعين لهذه المناطق في اللواء ولا يوجد فيه سوى موظف واحد، يقوم بصرف رواتب المنتفعين في خمس مناطق، فيما البقية يقوم موظفون من مكاتب الشركة في السلط بالحضور يوما كل شهر لتسليمهم رواتبهم والتي غالبا ما تتأخر بسبب ذلك.
يوضح عبد ربه حسونة ان معظم المنتفعين هم من كبار السن ويواجهون صعوبة في التنقل من وإلى مراكز الصرف، مضيفا أن هؤلاء ينتظرون الساعات الطويلة ليتمكنوا من قبض رواتبهم.
ويبين حسونة أن هذه المعاناة تتكرر كل شهر خاصة وأن عددا كبيرا من المنتفعين يأتون من مناطق أخرى بعيدة لاستلام رواتبهم ويتكبدون عناء السفر وكلف التنقل، مطالبا إدارة الصندوق بإيجاد حل جذري لوقف معاناة المواطنين.
منتفعون فضلوا عدم ذكر أسمائهم أشاروا الى أنهم لا يستطيعون الوصول الى مكاتب البريد لعجزهم ما يضطرهم الى إرسال احد أفراد العائلة، مستدركين أن الموظفين الذين يقومون بصرف الرواتب يرفضون تسليمهم المستحقات علما بأنهم في السابق كانت الأمور أفضل حالا.
وأضافوا أن تأخير استلام الرواتب إلى ما بعد منتصف الشهر عادة ما يسبب لهم إشكالات عدة لأن معظمهم يعتمد على هذا الدخل لتغطية النفقات كأثمان الكهرباء والماء وسداد الالتزامات المالية الشهرية، مطالبين بتعيين او نقل موظف في مكتب البريد بدوام كامل ليخفف من معاناتهم التي طال أمدها.
من جانبه، يؤكد مدير مكتب صندوق المعونة الوطنية في الشونة الجنوبية علي الغنانيم ان مشكلة تأخر صرف رواتب المعونة لعدد من المنتفعين تعود إلى عدم وجود موظف في مكتب بريد الروضة بعد تقاعد الموظف السابق، مشيرا إلى أن المشكلة تكمن في عدم التزام الموظفين الذين ترسلهم الشركة لتسليم الرواتب بقضاء الوقت الكافي لذلك.
وبين أن موظفي شركة البريد غالبا ما يأتون الى مكتب بريد الروضة بوقت متأخر ويغادرون بعد ساعة او ساعتين الأمر الذي يحرم العديد من المنتفعين من استلام رواتبهم، لافتا إلى أنه جرى مخاطبة إدارة الصندوق لمخاطبة شركة البريد الا ان الأمور لازالت على حالها إلى الآن.
ويشير الغنانيم الى ان المنتفعين في مناطق الشونة والكرامة والشونة الجيدة والجوفة لا يعانون من هذه المشكلة رغم وجود موظف واحد في بريد الشونة، لافتا الى ان وجود هذا الموظف طيلة ساعات الدوام يمكن المنتفعين من استلام رواتبهم بأي وقت على مدار أيام الأسبوع.
بدوره، اشار مصدر في شركة البريد الاردني أن الشركة تقوم شهريا بايفاد ثلاثة موظفين الى مكتب بريد الروضة بهدف التسهيل على منتفعي المعونة الوطنية وتسليمهم رواتبهم في اقرب نقطة لمكان سكنهم، لافتا ان مكتب بريد الروضة مجمد ولا يوجد له اي عمل سوى صرف رواتب المعونة.
واضاف المصدر ان الموظفين يبدأون بتسليم الرواتب منذ بداية الشهر ولمدة اسبوع كامل لصرف رواتب اكبر عدد ممكن، ومن ثم يتم تخصيص ثلاثة لأيام اضافية بالأسبوع لتغطية المتأخرين، موضحا انه وبعد ذلك يتم إرسال الكشوفات الى مكتب بريد الشونة الجنوبية ليتمكن بقية المنتفعين من استلام رواتبهم.
وأشار إلى أن تعليمات صندوق المعونة تنص على ان يتم تسليم الراتب للمستحق شخصيا أو بموجب وكالة إلا أن المشكلة الكبيرة التي نواجهها مع عدد من المنتفعين انهم يرسلون أفراد عائلتهم لاستلام مستحقاتهم نيابة عنهم وهو امر مرفوض، لافتا الى ان هؤلاء المنتفعين هم عادة ما يتأخرون باستلام رواتبهم الى وقت لاحق من الشهر.

habes.alodwan@alghad.jo

التعليق