الملك يلتقي وفدا من مجلس النواب الأميركي

تم نشره في الاثنين 18 كانون الثاني / يناير 2016. 04:49 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 18 كانون الثاني / يناير 2016. 11:29 مـساءً
  • الملك يستقبل عضوين من لجنة الخدمات العسكرية في مجلس النواب الأميركي في قصر الحسينية

عمان- الغد- بحث جلالة الملك عبدالله الثاني، خلال استقباله وفدا من مجلس النواب الأميركي، ضم النائبين ستيف روسل، وستيفن لينش، علاقات الصداقة الاستراتيجية الأردنية الأميركية، إضافة إلى تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط.
وجدد جلالته، خلال اللقاء الذي جرى اليوم الاثنين في قصر الحسينية بحضور سمو الأمير فيصل بن الحسين، تقدير الأردن للجهود التي يبذلها مختلف أعضاء ولجان الكونغرس الأميركي، في سبيل زيادة حجم المساعدات الأميركية للأردن، وبما يمكنه من التعامل مع مختلف التحديات التي تواجهه.
وتناول جلالته، في هذا الإطار، الأعباء الكبيرة والمتزايدة التي تتحملها المملكة جراء استضافة نحو 3ر1 مليون لاجيء سوري على أراضيها، وما يشكله ذلك من ضغط كبير على مواردها وإمكاناتها المحدودة.
كما جرى بحث أبرز التحديات إقليميا، وفي مقدمتها مكافحة الإرهاب وعصاباته المتطرفة ضمن نهج شمولي.
وعبر أعضاء الوفد عن تقديرهم الكبير لدور الأردن، بقيادة جلالة الملك، لإيجاد حلول للأزمات الراهنة في المنطقة، وحشد الدعم الدولي لمكافحة خطر الإرهاب والتطرف.
يشار إلى أن النائبين ستيف روسل وستيفن لينش عضوان في لجنة الخدمات العسكرية في مجلس النواب الأميركي.
وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومدير مكتب جلالة الملك، والسفيرة الأميركية في عمان.

التعليق