جيبا تحتفل بمرور 20 عاما على تأسيسها

فريز يؤكد أهمية تعديل الاتفاقيات مع أوروبا لمساعدة المملكة على زيادة صادراتها لدول الاتحاد

تم نشره في الأربعاء 20 كانون الثاني / يناير 2016. 01:00 صباحاً
  • رئيس جمعية جيبا يكرم سفير الاتحاد الأوروبي بحضور وزيرة الصناعة خلال احتفال (من المصدر)

عمان-الغد- دعا رئيس جمعية الأعمال الأردنية الأوروبية (جيبا) جمال فريز إلى تقليص دول الاتحاد الأوروبي العجز التجاري بين الأردن ودول الاتحاد، مشيرا إلى أهمية إعادة النظر في الاتفاقيات المبرمة ومساعدة المملكة في بنود قواعد المنشأ لتمكين الصادرات الوطنية من التدفق للاتحاد.
وأشار فريز خلال لقاء عقدته (جيبا) برعاية  سفير الاتحاد الأوروبي اندريا ماتيو فونتانا بمناسبة مرور 20 عاما على بدء أعمال الجمعية، إلى أن حجم الميزان التجاري يميل لصالح دول الاتحاد بقرابة 4 مليارات دولار، مبينا بأن مختلف القطاعات بالأردن تعاني من تحديات لتصدير منتجاتها بظل توقف حركة النقل البري للعراق وسوريا في ظل الصراعات التي تمر بها المنطقة.
ولفت إلى حرص القطاع الخاص الأردني على مواصلة الجهود لزيادة حجم التبادل التجاري مع أوروبا وفتح أسواق جديدة لمختلف القطاعات الاقتصادية، وأهمية تعديل الاتفاقيات واعطاء مزايا اضافية للمنتج الأردني في تلك الأسواق مما يمكن الاقتصاد الوطني من تجاوز التحديات التي يمر بها.
وقال أن الجمعية تمكنت من تحقيق الكثير من الإنجازات في الفترة الماضية، مشيرا الى الجهود الحثيثة لأعضاء الجمعيه  ومجالسها المتفانين والذين قادوا الجمعية إلى أن تصبح إحدى أهم الجمعيات الاقتصادية في المملكة.
وبين فريز في كلمته أن ذلك النجاح يعود إلى التعاون المثمر بين القطاعين العام والخاص في الأردن، ومن بعثة الاتحاد الأوروبي وسفراء الاتحاد الأوروبي، إلى جانب جميع المؤسسات المهتمة بتعزيز التعاون بين الأردن وأوروبا.
وقال فريز "لقد استطاعت الجمعية تحقيق العديد من الإنجازات الرئيسة الناجحة؛ حيث نظمت مؤتمرين دوليين حول الطاقة المتجددة، وعقدت سلسلة من منتديات الأعمال البولندية الأردنية، فضلاً عن تنسيقها سلسلة من البعثات الاقتصادية إلى الأردن وأوروبا –والتي قادت إلى تعزيز التبادل التجاري بين دولنا.
كما أشار فريز الى جمعية رجال الأعمال الأردنية الأوروبية هي المسؤولة عن تنفيذ "برنامج كبار الخبراء الهولنديين" (بامب)، مبينا بأنه زود البرنامج الشركات والمصانع الأردنية بالمساعدة التقنية اللازمة، وذلك عبر استقطابه المزيد من الخبراء الهولنديين المؤهلين".
وأضاف " أن الجمعية نفذت قرابة الـ300 مشروع من مشاريع "بامب" التي ركزت بطبيعتها على تطوير آلية العمل الصناعية من أجل طالبي الوظائف من الأردنيين ومن أجل تحسين المنتج الصناعي الوطني".
وقال فريز " إن مجلس إدارة (جيبا) يقدر جهود الأوروبيين بدعم الاقتصاد الأردني ويتطلع الى مزيد من العلاقات التجارية بين المملكة وأوروبا".
وفي الختام ثمن فريز الشركات الداعمة لهذه الفعالية، ومعبرا عن تقديره  لأعضاء جمعية رجال الأعمال الأردنية الأوروبية السابقين، والأعضاء الحاليين، ولجميع العاملين الذي قادوا هذه الجهود العظيمة.
من جهتها أكد سفير الاتحاد الأوروبي اندريا ماتيو فونتانا على أهمية الوصول إلى الأسواق الأوروبية وتعزيز دور القطاع الخاص الأردني لدفع النمو الاقتصادي في البلاد، مشيرة الى الدور الذي تقوم به (جيبا) منذ تأسيسها، بتسهيل نشاط الاتصال المباشر بين الشركات الأوروبية والأردنية، وتعزيز العلاقات التجارية.
وشدد فونتانا على أهمية دور الشركات الصغيرة والمتوسطة وضرورة تطوير منتجاتها لتتمكن من المنافسة في الاسواق الأوروبية.
وذكر أن الأردن يتمتع بطاقات بشرية من الشباب المتعلم والمتحمس للابتكار والإبداع، مشيرا الى أهمية دورهم في ايجاد علامات تجارية اردنية مبتكرة تخترق الاسواق الأوروبية.
وثمن فونتانا، الدور الذي تقوم به (جيبا) ومهنئا الاعضاء بمناسبة عيدها العشرين وتعاظم دورها في تعزيز العلاقات الاقتصادية الأوروبية وتوسيع نطاق الوصول إلى الأسواق الأوروبية.

التعليق