باريس وواشنطن: تدعوان موسكو لوقف قصف المعارضة السورية

تم نشره في الأربعاء 20 كانون الثاني / يناير 2016. 01:00 صباحاً
  • مقاتلة روسية -(أرشيفية)

باريس- دعت فرنسا الاربعاء روسيا الى "تركيز" قصفها على تنظيم داعش و"التوقف عن ضرب مجموعات المعارضة" المسلحة في سورية التي تقاتل التنظيم المتطرف، في حين اعتبرت واشنطن ان موسكو "تسير على طريق خاطئ استراتيجيا".

وصرح وزير الدفاع الاميركي اشتون كارتر في ختام لقاء عقد في باريس ضم وزراء دفاع سبع دول مشاركة في التحالف ضد تنظيم داعش، ان "الروس يسيرون على طريق خاطئ استراتيجيا، وفي بعض الحالات تكتيكيا".

واكد كارتر "ليس بيننا اساس لتعاون اوسع" معهم.

وقال وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان "ان روسيا لاعب مهم في الملف السوري. نقدر هذا الموقع ونرغب بان تركز روسيا جهودها على داعش وتتوقف عن ضرب المجموعات التي تقاتل هذا التنظيم".

من ناحيته اكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في زوريخ الاربعاء استعداد موسكو للتنسيق بشكل افضل مع التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة للمساعدة على تسهيل عملية توزيع المساعدات داخل سورية.

واضاف "تحدثنا عن كيفية اخذ القوات الجوية الروسية في الاعتبار اثناء تخطيطها لعملياتها، البرامج التي تنفذها المنظمات الانسانية التابعة للامم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الاحمر وغيرها من المنظمات الاهلية".

واضاف "قلنا اننا على استعداد لتنسيق تحركاتنا بهذا الشان بشكل اكبر مع التحالف الاميركي".(أ ف ب)

 

التعليق