توقعات بارتفاع الطلب على الخبز والمواد التموينية خلال يومي الجمعة والسبت

المخابز والأسواق التجارية تتأهب لاستقبال المنخفض الجوي

تم نشره في الجمعة 22 كانون الثاني / يناير 2016. 01:00 صباحاً
  • مواطنون يبتاعون خبزا من أحد المخابز في عمان -(تصوير: محمد مغايضة)

فريق "الغد"

عمان- أبدت العديد من القطاعات جهوزيتها لاستقبال المنخفض الجوي المتوقع ان يصل فجر يوم الأحد المقبل إلى أجواء المملكة.
ياتي ذلك في وقت يتوقع فيه تجار ارتفاع الطلب على الخبز والمواد الغذائية والتموينية خلال يومي الجمعة والسبت.
وأكد نقيب أصحاب المخابز، عبد الاله الحموي، ان جميع مخابز المملكة استعدت للمنخفض القطبي الذي من المتوقع أن يصل بعد غد الأحد، فيما أكدت وزارة الصناعة والتجارة والتموين توفر مخزون كبير من المواد الغذائية في الاسواق يغطي حاجة السوق من فترة شهرين الى 15 شهرا بحسب كل مادة تموينية، وفقا للناطق باسم الوزارة ينال برماوي.
كما أكدت هيئة تنظيم قطاع النقل البري استعداداتها، والتي من بينها استخدام خط الحديد الحجازي لنقل المسافرين من المحطة (وسط البلد) الى منطقة الجيزة كإجراء طارئ في حال تقطعت السبل بالمسافرين.
تأمين جميع المخابز بالطحين
وبين الحموي انه تم تأمين جميع المخابز بكميات الطحين لـ4 ايام مقبلة، حتى لا يكون هنالك اي نقص لمادة الطحين خلال فترة المنخفض الجوي.
وأوضح الحموي انه، ومنذ اول من امس، بدأت مخابز المملكة تشهد تهافتا من قبل المواطنين استعدادا للمنخفض الجوي المقبل؛ حيث وصل انتاج بعض المخابز الى 50 %، ويتوقع ان يصل خلال اليومين القادمين الى 100% مع قرب قدوم المنخفض.
وطالب الحموي المواطنين بعدم التهافت على المخابز واخذ كميات فوق الحاجة، مؤكدا ان المخابز ستعمل على مدار الساعة خلال ايام المنخفض.
ولفت الحموي إلى تهافت المواطنين على شراء أكثر من حاجتهم من مادة الخبز في المنخفض الماضي، رغم انه لم يأت ضمن التوقعات.
واستهلك الأردني خلال فترة المنخفض الماضي حوالي 60 مليون رغيف. وقال الحموي آنذاك إن استهلاك الأردنيين من مادة الخبز تضاعف نحو 8 مرات خلال فترة المنخفض الجوي الذي تتعرض له المملكة.
من جهته، أكد نقيب تجار المواد الغذائية خليل الحاج توفيق توفر المواد الغذائية في الأسواق في حال بدء التأثر بالمنخض الجوي.
وقال الحاج توفيق إن الطلب عادة على المواد الغذائية يشتد قبل المنخفض بيومين، وخصوصا في المراكز التجارية الكبيرة.
وتوقع أن يزيد الطلب على المواد الغذائية بنسبة 100 %، وأن يتركز في المراكز التجارية الكبيرة، اضافة الى أنّ الطلب سيتركز في عمان الغربية أكثر من عمان الشرقية حيث أنّ كمية الثلوج عادة تكون أكبر في هذه المناطق.
وأشار الى أنّ المنخفض عادة يخلق ارباكا للأسواق، حيث إن الطلب يزيد بشكل مفاجئ ليومين ثم يبقى راكدا في الأيام التالية، لافتا إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي وتداول أخبار المنخفض تساعد في زيادة الطلب على المواد الغذائية والمواد الأخرى.
وشدد الحاج توفيق على ضرورة أن تركز أمانة عمان والبلديات والجهات المعنية عند فتح الطرق على اعطاء الأولوية للطرق المؤدية الى المستودعات والمراكز التجارية والمؤسسات المدنية والعسكرية.
لا خوف من نقص المواد الغذائية
وفي السياق ذاته، قال المتحدث الرسمي لوزارة الصناعة والتجارة والتموين ينال البرماوي ان الوزارة، وكالمعتاد، اتخذت الاجراءات اللازمة استعدادا للمنخفض الجوي المتوقع ان تشهده المملكة اعتبارا من مساء الاحد المقبل.
واضاف البرماوي في تصريح صحفي أمس انه تم تزويد المخابز بكميات اضافية من مخصصاتها من مادة الطحين المدعوم والتي تغطي احتياجاتها لفترة تترواح بين 5 و7 أيام اعتبارا من السبت المقبل، مشيرا الى ان الوزارة ستكون جاهزة لتلبية احتياجات المخابز اذا اقتضت الحاجة، حيث ستستمر المطاحن في عملها كالمعتاد.
واكد توفر مخزون كبير من المواد الغذائية في الاسواق يغطي حاجة السوق لفترة شهرين الى 15 شهرا بحسب كل مادة تموينية، حيث يتم مراقبة المخزون يوميا من خلال نظام الانذار المبكر.
واشار الى ان الوزارة اتفقت مع الجهات ذات العلاقة بخاصة شركة مصفاة البترول ونقابة اصحاب المحروقات على عدة اجراءات تضمن توفر المحروقات بشكل عام، وعلى وجه الخصوص مادتي الديزل والكاز، دون انقطاع.
وقال ان الوزارة ستكثف حملاتها الرقابية خلال فترة المنخفض الجوي لضمان التطبيق الامثل لقانون الصناعة والتجارة والاطمئنان على توفر المواد التموينية والتنسيق مع الجهات المعنية لضبط السوق.
واوضح ان المؤسسة الاستهلاكية المدنية لديها احتياطي كبير من المواد الغذائية ايضا، وستقوم مستودعاتها اليوم بتجهيز كميات اضافية من السلع لتزويد فروع "الاستهلاكية المدنية" بها لتغطية الطلب المتوقع من قبل المواطنين.
ودعا البرماوي المواطنين للتواصل مع الوزارة باستخدام تطبيق الهواتف الذكية باسم "تطبيق وزارة الصناعة والتجارة والتموين الاردنية" او من خلال صفحة الوزارة على الفيس بوك وبوابتها الالكترونية وهاتف رقم (5661176/06) .
استخدام الخط الحجازي للنقل
وفي سياق آخر، قال رئيس هيئة تنظيم النقل البري، مروان الحمود، إن الهيئة تتأهب لمواجهة الظروف الجوية الصعبة التي ستؤثر على المملكة خلال الايام المقبلة، وذلك لضمان عمل منظومة النقل في الاردن.
وأوضح لـ "الغد" انه سيستخدم خط الحديد الحجازي لنقل المسافرين من المحطة وسط البلد الى منطقة الجيزة كإجراء طارئ في حال تقطعت السبل بالمسافرين.
وأشار إلى أن الهيئة، وبالتنسيق مع مؤسسة خط الحديد الحجازي، ستلجأ إلى تشغيل القطار إلى الجيزة لنقل المسافرين ومن ثم استخدام حافلات خاصة لنقلهم إلى المطار.
وأكد الحمود أن الهيئة اتخذت كل الإجراءات اللازمة لضمان استمرارية تقديم النقل العام للركاب وتوفيرها بمستوى أفضل في كافة مراكز الانطلاق والوصول الرئيسية في المملكة، سيما في محافظات الجنوب خلال المنخفض الجوي الذي سيؤثر على المملكة.
وبين أن تلك الاستعدادات جاءت تحسبا لما قد يحدث نتيجة للمنخفض الجوي من أمطار وثلوج محتملة على المرتفعات الجبلية العالية، مضيفا أن هيئة تنظيم النقل البري قامت باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لضمان استمرارية تقديم النقل العام للركاب وتوفيرها خلال أيام المنخفض.
وأوضح الحمود أنه سيتم الأخذ بعين الاعتبار ضمان توفير وسائط نقل عام للركاب على الخطوط الرئيسية خلال منح التصاريح اليومية المؤقتة، مضيفا أنه من الممكن تحويل بعض الخطوط بهدف تعزيز الخدمة والتركيز على الخطوط التي تشهد إقبالا اكبر من قبل المواطنين كونها تربط مراكز المدن بالمحافظات، أو التي تربط العاصمة بالمحافظات الاخرى، خاصة في أوقات الذروة الصباحية والمسائية لتفادي تعرض الركاب ومستخدمي الخدمة لعوامل الجو قدر الإمكان.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »واسفاه (واسفاه)

    الجمعة 22 كانون الثاني / يناير 2016.
    واسفاه على شعوبنا لا تفكر بغير الطعام والشراب واهل مضايا يتضورون جوعا ونحن نلقي بالخبز والغذاء في الحاويات والنفايات