محافظات المملكة تأخذ استعداداتها تحسبا للظروف الجوية

تم نشره في السبت 23 كانون الثاني / يناير 2016. 07:14 مـساءً - آخر تعديل في السبت 23 كانون الثاني / يناير 2016. 07:17 مـساءً
  • ثلوج تغطي الأشجار في إحدى مناطق العاصمة العام الماضي -(تصوير: أمجد الطويل)

 محافظات - شهدت مختلف محافظات المملكة اليوم السبت استعدادات كبيرة من خلال مؤسساتها الحكومية والبلدية لمواجهة العاصفة الجوية المنتظرة.

وفي الكرك تشهد محطات المحروقات ومحلات الخضار والفواكه والمخابز في معظم مناطق محافظة الكرك اقبالا وتزاحما على الشراء استعدادا للحالة الجوية .

وقال عدد من أصحاب المخابز ومحطات المحروقات لوكالة الأنباء الأردنية ( بترا ) انه منذ ساعات الصباح ومحلاتهم تشهد تهافتا على شراء الخبز والمحروقات والخضار بكميات كبيرة تفوق حاجاتهم بشكل غير مسبوق.

ودعا رئيس غرفة تجارة الكرك صبرى الضلاعين المواطنين الى عدم التهافت والتسابق على الشراء وتخزين مواد تموينية اكثر من الحاجة اليومية لان جميع المواد التموينية ومنها الخبز والمحروقات متوفرة بكميات كافية.

واستكملت لجان الطواري في لواء المزار الجنوبي اليوم السبت جاهزيتها لمواجهة الحالات الطارئة التي قد تحدث خلال الحالة الجوية السائدة.

وقال مدير اشعال اللواء المهندس صدقي الطراونة انه تم استحداث غرفة عمليات رئيسية وغرف فرعية في كافة بلديات اللواء وتوزيع مهام العمل وتزويد الاليات بالمحروقات وتحديد مسار عملها حال تساقط الثلوج وربطها مع الغرف الفرعية والرئيسة للإبقاء على اوضاع الطرق سالكة امام حركة السير.

وبين رؤساء بلديات مؤتة والمزار الجنوبي ومؤاب الجديدة انه تم اتخاذ كافة الاستعداد لمواجهة الحلات الطارئة التي قد تحدث خلال الحالة الجوية المتوقع هطول الثلوج فيها داعين المواطنين الى التزود بالمحروقات والمواد التموينية الضرورية.

ودعت لجنة الطواري المواطنين ومربي الثروة الحيوانية القاطنين بالقرب من مجاري السيول والاودية الى الابتعاد عنها للحفاظ على ارواحهم وممتلكاتهم.

وفي محافظة جرش اكد محافظها قاسم مهيدات ان خطة الطوارئ التي تم اعدادها مسبقا وضعت موضع التنفيذ اعتبارا من اليوم السبت للتعامل مع الحالة الجوية المتوقعة ، مشددا على اتخاذ كافة الاجراءات اللازمة ميدانيا لمساعدة المواطنين وبحيث تسير الحياة العامة بشكل طبيعي .

وطلب المحافظ خلال اجتماع عقد في مكتبة بدار المحافظة وضم كافة الاجهزة الرسمية والبلديات على ضرورة تزويد المحافظة بضباط ارتباط مفوضين بصلاحيات لكافة الجهات المعنية للعمل في غرفة عمليات المحافظة للتعامل مع الملاحظات الواردة سواء من غرف العمليات الفرعية او نداءات المواطنين .

وقال ان كافة المواد التموينية والمحروقات متوفرة في الاسواق ومحطات الوقود، مناشدا المواطنين بعدم التهافت على المواد الغذائية او تخزينها لما يتسبب ذلك بتلفها كمادة الخبز، مؤكدا توفرها وديمومة عمل المخابز لتغطية احتياجات المواطنين منها .

واستمع المحافظ من رؤساء بلديات جرش والنسيم وباب عمان والمعراض والاشغال العامة والدفاع المدني والتنمية والكهرباء والشرطة الى شرح مفصل عن الامكانات التي تم توفيرها من اليات وتجهيزات لوجستية للتعامل مع الظروف الجوية الطارئة حيث اكدوا على تنفيذ بنود الخطة والتي شملت استئجار اليات ثقيلة لفتح الطرق واليات دفع رباعي لمساعدة المواطنين العالقين في بعض المناطق .

على صعيد متصل عقدت بلدية جرش الكبرى اجتماعا للجنة الطوارئ وممثلين عن نوادي جرش واتحاد جرش الرياضي وشباب الفيحاء والمراكز الشبابية في جرش وسوف والتنسيق المباشر مع السواعد الشبابية لتقديم يد العون والمساعدة للمواطنين.

واكد رئيس البلدية الدكتور علي قوقزة ان البلدية فتحت غرف عملياتها في المركز جرش وسوف والكفير وعصفور وجبا وتم توزيع الاليات على هذه المناطق بمجمع بلغ 40 الية مجنزرة وغيرها اضافة الى 13 مركبة دفع رباعي للتعامل المباشر مع اي اغلاقات للطرق وتوزيع 60 معطفا واقيا من الامطار ومثلها من الاحذية الواقية من المياه على الفرق الشبابية المساندة من الاندية والمراكز الشبابية ،اضافة الى فتح مراكز ايواء مزودة بكافة اللوازم لاستقبال الحالات التي تقطعت بها السبل.

والتقى رئيس البلدية فريق شباب " نشامى جرش " في ساحة البلدية حيث قاموا بعرض آليات الدفع الرباعي التي وضعوها تحت مظلة البلدية على امتداد فترة المنخفض الجوي لتقديم العون والمساعدة للمواطنين.

وقال رئيس الفريق عضو المجلس البلدي حسن الحوامدة ان ارتباط شباب نشامى جرش ومركباتهم ستكون مباشرة مع غرفة عمليات البلدية التي ستتولى مهمة تلقي النداءات واعادة توزيعها على الفريق للقيام بمهامه على اكمل وجه وبسرعة قياسية . (بترا)

 

التعليق