علي تدعو القطاع الخاص للاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة مع كندا

تم نشره في الاثنين 25 كانون الثاني / يناير 2016. 01:00 صباحاً

عمان- الغد- بحثت وزيرة الصناعة والتجارة والتموين م.مها علي مع ممثلين عن غرف الصناعة والتجارة وجمعية المصدرين الأردنيين ورئيس جمعية الأعمال الأردنية الكندية والسفارة الكندية في عمان مؤخرا آليات التصدير إلى السوق الكندي وتمكين الصادرات الأردنية من التواجد فيه بشكل أفضل.
وأكدت علي أهمية العمل المشترك من قبل القطاعين العام والخاص لزيادة الاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة الموقعة بين الأردن وكندا وكذلك متابعة نتائج زيارة بعثة التجارة الأردنية الى كندا مؤخرا بما يسهم في زيادة حجم الصادرات الأردنية الى هذا السوق المهم.
وأوضحت الوزيرة أهمية مساهمة القطاع الخاص من خلال هيئاته التمثيلية وجمعية الأعمال الأردنية الكندية بمساعدة المصدرين الأردنيين على دخول السوق الكندي وتعريفهم باتفاقية التجارة الحرة التي دخلت حيز التنفيذ بتاريخ 1/10/2012.
وجاء توقيع اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين نتاجا لزيارة الملك عبدالله الثاني إلى كندا العام 2007؛ حيث تم توقيعها العام 2009.
والأردن هو أول دولة عربية توقع اتفاقية للتجارة الحرة مع كندا؛ إذ شهد حجم التجارة بين البلدين بعد نفاذ الاتفاقية ارتفاعا ملحوظا؛ حيث تجاوز 100 مليون دولار، إلا أنه ما يزال دون مستوى الطموح.
وعملت الاتفاقية على زيادة النمو الكلي للتجارة بين كلا البلدين وبنسبة بلغت 42 % بين 2012 و2014.
وخلال العام 2014، بلغت الصادرات الأردنية الى كندا 48 مليون دولار والواردات منها 60.4 مليون دولار.
وأهم الواردات الرئيسية من كندا الخشب، الورق، الورق المقوى، بينما أهم الصادرات الملابس والمواد الكيميائية غير العضوية والخضراوات والمنتجات الصيدلانية وغيرها.
وطالبت علي من جمعية الأعمال الأردنية الكندية وغرفة الصناعة والتجارة وجمعية المصدرين دراسة خطة العمل التي وضعتها الوزارة لغايات الاستفادة من السوق الكندي والعمل على تعديلها في ضوء المقترحات التي قدمت خلال الاجتماع وبما يحفز القطاع الخاص الأردني للتصدير الى كندا وتعريفه بصورة أشمل بالاتفاقية والمزايا التي توفرها.
وتم خلال الاجتماع عرض عدد من وجهات النظر والمقترحات التي يرى القطاع الخاص أهميتها لزيادة الصادرات الى كندا ومن ذلك دعم اقامة المعارض والترويج أكثر للاتفاقية وتعريف المصدرين بمتطلبات التصدير وغيرها.
وتم التطرق الى المشاركة التي تنظمها جمعية المصدرين في معرض الصناعات الغذائية في كندا وكذلك الاتفاقية التي وقعتها مع المركز الكندي لتقديم المعلومات لمساعدة الشركات للدخول إلى السوق الكندي.
وتم الاتفاق على عقد اجتماعات دورية لمناقشة التطورات الخاصة بالتصدير الى السوق الكندي.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الاردن الرمثا (خالد الزعبي)

    الجمعة 29 كانون الثاني / يناير 2016.
    خطوه منتازه الرغب تصدير الى كندا