المنخفض يرفع استخدام الانترنت 15%

تم نشره في الجمعة 29 كانون الثاني / يناير 2016. 12:00 صباحاً
  • شاب يلج إلى الإنترنت عبر حاسوبه الخاص - (أرشيفية)

إبراهيم المبيضين

عمان- أكدت شركات الاتصالات الرئيسية العاملة في سوق الاتصالات المحلية، أن المنخفض الجوي الذي مر بالمملكة منذ بداية الأسبوع الماضي، وتركزت قوته في محافظات الجنوب، الى جانب ما نجم عنه من تعطل للحياة العامة في العاصمة لأيام عدة مع تضارب التصريحات المتعلقة بالتنبؤات الجوية، رفع من استخدام الأردنيين لشبكة الانترنت خلال الأسبوع الماضي بنسب تجاوزت الـ15 % مقارنة بالأيام العادية.
وقالت الشركات إن الإجازات الإجبارية التي ألزمت الأردنيين بيوتهم في مناطق عدة من المملكة، وتعطل الحياة اليومية والعملية للكثيرين رغم أن المنخفض جاء دون سقف توقعات الأرصاد الجوية الرسمية أو من القطاع الخاص، أسهمت في زيادة حركة الانترنت التي تركزت في معظمها في الانترنت المنزلي السلكي واللاسلكي، وعبر الهواتف الذكية من خلال تقنيتي الجيلين الثالث والرابع.
وأكدت الشركات أن معظم الاستخدام والزيادة فيه تركزت في شبكات التواصل الاجتماعي مثل "فيسبوك"، "تويتر"، وغيرهما، وتطبيقات التراسل الفوري عبر الهواتف الذكية لا سيما "واتساب"، و"يوتيوب" والمواقع الاخبارية لتصفح ومتابعة الأخبار لا سيما تلك المتعلقة بتحديثات وأحوال الطقس، ومتابعة الأخبار المتعلقة بحالة الطرق وأوقات الدوام أو العطل في المؤسسات الرسمية وغير الرسمية.
وكان المنخفض الجوي قد جاء دون سقف توقعات المشرفين على التنبؤات الجوية من القطاعين العام والخاص، لا سيما في العاصمة عمان؛ حيث لم تتراكم الثلوج الساقطة كما كان متوقعا لها، فيما تركزت قوة المنخفض وتراكمات الثلوج في محافظات الجنوب لا سيّما الطفيلة، كما أسهم تضارب المعلومات عن حالة الطقس الأسبوع الماضي في إرباك المواطنين الذين تدافعوا لشراء المواد الغذائية معتقدين أنهم مقبلون على عطلة إجبارية ستفرضها الأحوال الجوية.
وأصبحت شبكة الإنترنت، وخصوصا مواقع شبكات التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل والمواقع الإخبارية، مقصدا للأردنيين في الأيام العادية، يزيد اعتمادهم عليها بشكل ملحوظ خلال المناسبات الاجتماعية والسياسية والرياضية وفي الأحداث العامة مثل الأحوال الجوية الاستثنائية وتداعياتها على حياة المواطنين وحركتهم، فيما تظهر الأرقام الرسمية أن عدد مستخدمي الإنترنت في الأردن زاد مؤخرا ليسجل قرابة 6.3 ملايين مستخدم.
وقالت شركة "زين الأردن" إن حركة الانترنت شهدت زيادة بنسبة تجاوزت الـ15 % خلال فترة الأسبوع الماضي منذ بداية المنخفض الجوي، وذلك لدى المقارنة بالأيام العادية.
وأكدت الشركة أن الزيادة تركزت في استخدام أكبر لشبكات التواصل الاجتماعي مثل "فيسبوك" و"تويتر" و"انستغرام" وتطبيقات التراسل مثل "واتساب"؛ حيث يقبل الأردنيون على استخدام هذه التطبيقات والمواقع للتواصل، ونشر ومشاركة المحتوى مع الأصدقاء والمعارف، ومتابعة آخر الأخبار.
وأشارت الشركة الى أنه من الملاحظ أن تحميل الصور كان أقل من الحالات أو المنخفضات الجوية الثلجية التي مرت بالمملكة في سنوات سابقة؛ إذ لم تشهد مناطق واسعة من المملكة والعاصمة تراكمات للثلوج، التي عادة ما يتداول المستخدمون صورها عبر شبكات التواصل الاجتماعي كما حدث في مواسم سابقة.
ومن جانبه، قال نائب الرئيس في شركة "اورانج الأردن"، رسلان ديرانية "إن شبكة الشركة شهدت زيادة في الاستخدام للانترنت بنسبة تراوحت بين 20 % و25 % للهواتف الذكية، عبر تقنيات الجيلين الثالث والرابع، وذلك لدى المقارنة بالأيام العادية".
كما أكد أن زيادة تراوحت بين 30 % و35 % طرأت على الانترنت السلكي "المنزلي" عبر تقنية "ADSL" التي تعتمد على خطوط الهاتف الثابت في تمديدها واستخدامها.
وقال ديرانية إن معظم الاستخدامات للإنترنت اليوم سواء في الأيام العادية أو في الأحداث العامة أيا كان نوعها تتركز في شبكات التواصل الاجتماعي، وتطبيقات التراسل، وموقع "يوتيوب"، وتصفح المواقع الإخبارية.
ولم تشهد شبكات الاتصالات خلال فترة المنخفض أي مشاكل عامة؛ اذ سارت الاتصالات وتدفق الانترنت على نحو جيد بدون أي مشاكل كما هو الحال في الظروف العادية، وذلك مع الاستعدادات الفنية الهندسية والبشرية التي أتمها مشغلو الاتصالات قبل حلول المنخفض الجوي، وخصوصا لمواجهة حالات انقطاع الكهرباء وتراكم الثلوج في المواقع الخلوية "الأبراج".
وأصبحت خدمات الإنترنت تشكل حاجة أساسية للأردنيين في الأيام العادية أو في فترات العطل والأحداث العامة مثل الظروف الجوية التي مرت بها المملكة منذ الأسبوع الماضي، وخصوصا مع زيادة نسبة انتشار الهواتف الذكية واستخدام الأردنيين لخدمات الشبكة العنكبوتية عبر هذه الهواتف؛ حيث استحوذت الهواتف الذكية على حصة الأسد من حجم استخدام الأردنيين للإنترنت خلال المنخفض وفقا للشركات.
وبحسب آخر الأرقام الرسمية الصادرة عن دائرة الإحصاءات العامة، دخلت الهواتف الذكية بيوت 70 % من الأسر الأردنية، كما أن الانترنت بمختلف تقنياتها تتواجد اليوم في 69 % من بيوت الأردنيين، فيما تنتشر تقنية الهاتف الخلوي في معظم منازل الأردنيين.

التعليق