وزير الداخلية يرأس اجتماعا لمناقشة سير العمل بالمشروع

حماد: "البطاقة الذكية" تهدف لراحة ورفع مستوى الخدمات للمواطن

تم نشره في الجمعة 29 كانون الثاني / يناير 2016. 12:00 صباحاً
  • وزير الداخلية سلامة حماد- (أرشيفية)

عمان - قال وزير الداخلية سلامة حماد إن مشروع بطاقة الأحوال المدنية الذكية يسعى عبر أحد محاوره إلى راحة المواطن، ورفع مستوى الخدمات المقدمة له في مختلف المجالات.
جاء ذلك خلال ترؤسه أمس اجتماعا في مبنى الوزارة، لمناقشة سير العمل بالمشروع والمراحل التي وصل إليها.
وأكد حماد تذليل جميع الصعوبات التي قد تعيق تنفيذه ضمن المدة المحددة لذلك، مبينا ان المشروع يسعى عبر احد اهدافه ومحاوره الى راحة المواطن ورفع مستوى الخدمات المقدمة له في مختلف المجالات.
واشار الى ان البطاقة الذكية هي بطاقة بديلة لبطاقة الاحوال المدنية التي يحملها المواطن حاليا وتمتاز بتطبيقاتها المتعددة حيث يمكن الاضافة عليها مستقبلا خدمات اخرى، كالتأمين الصحي ورخصة القيادة وغيرها، وستحتوي البطاقة الذكية على المعلومات الاساسية للمواطنين مع امكانية استيعابها لكل التطبيقات التي يمكن تطويرها في المستقبل.
من جانبها، أشارت وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مجد شويكة الى ان البطاقة ستتيح في المستقبل إضافة الكثير من التطبيقات التي تكون جاهزة من الناحية التقنية لدى المؤسسات الحكومية ما يساعد في تعزيز المعاملات الحكومية الالكترونية، مؤكدة ان المشروع يسير بشكل جيد ووفقا للخطة المعدة لذلك.
واكدت ان انجاح المشروع يتطلب جهدا تشاركيا من قبل جميع الجهات المعنية بذلك، وسيتم اضافة تطبيقات المؤسسات الحكومية عليها بعد اتخاذ الاجراءات اللازمة لذلك داخل هذه المؤسسات.
من جهتها، عرضت مديرة مشروع البطاقة الذكية ديما طمليه ايجازا حول مراحل تقدم سير عمل المشروع تضمن مناقشة البنية التحتية لمكاتب الاحوال المدنية والجوازات ونسبة الانجاز وبعض المتطلبات الاضافية للمشروع والتصميم الاولي للبطاقة ومناقشة التعديلات عليها، إضافة الى العلامات الامنية الموجودة على البطاقة.
وقدم المشاركون بالاجتماع ملاحظات حول سير عمل المشروع والمتطلبات اللازمة لإنجاحه، وإمكانية تعديل بعض الأمور الفنية المتعلقة بالمشروع وضرورة توعية المواطنين بمعرفة زمرة الدم الخاصة بكل شخص، والتي سيتم إدراجها على البطاقة وتزويد دائرة الاحوال لمدنية بإعداد اخرى من الموظفين الى جانب تفعيل التنسيق والتعاون بين مختلف المؤسسات المعنية.
وحضر الاجتماع مدير الأمن العام اللواء عاطف السعودي، والامينان العامان لوزاراتي الداخلية سمير مبيضين والاتصالات ونادر الذنيبات، ومدير عام دائرة الأحوال المدنية والجوازات مروان قطيشات وعدد من المحافظين والمعنيين. - (بترا)

التعليق