الصقيع يضرب وادي الأردن مجددا

تم نشره في السبت 30 كانون الثاني / يناير 2016. 04:10 مـساءً - آخر تعديل في السبت 30 كانون الثاني / يناير 2016. 04:58 مـساءً
  • صقيع يغطي مزروعات في وادي الأردن-(أرشيفية)

حابس العدوان

وادي الأردن- للمرة الثانية خلال شهر، ضرب الصقيع المحاصيل الزراعية في مناطق متفرقة من وادي الأردن كان أكثرها تأثيرا في الأغوار الشمالية ملحقة أضرارا متفاوتة بالمحاصيل الزراعية، في حين قررت وزارة الزراعة البدء بعملية حصر الأضرار بدءا من صباح غد.

وألحقت الموجة أضرارا كبيرة بمحاصيل البطاطا والكوسا والتي كانت أكثر تضررا خاصة في المناطق الزورية والمنخفضة، في الوقت الذي أشار فيه مصدر رسمي إلى أن مساحة الأراضي التي تضررت قاربت من 4 آلاف دونم.

من جانبه، أكد مدير زراعة وادي الأردن المهندس عبدالكريم الشهاب، أن موجة صقيع ضربت بعض مناطق وادي الأردن أمس، تركزت في المناطق الشمالية خاصة المناطق الزورية والمنخفضة، لافتا إلى أن موجة الصقيع ألحقت أضرارا متفاوتة بالمحاصيل الحقلية كالبطاطا والكوسا التي كانت أكثر تضررا.

وبين الشهاب أن غالبية الأضرار تركزت في المحاصيل التي سبق وأن تعرضت لموجة الصقيع الماضية والتي قام مزارعوها بالعمليات الزراعية اللازمة لإنعاشها خلال الفترة الماضية، مشيرا إلى أنه من السابق لأوانه إعطاء تقديرات أولية لأن حجم الأضرار لا يظهر إلا بعد مرور يومين أو ثلاثة على تعرضها للصقيع.

وأضاف الشهاب أنه جرى تشكيل لجان فنية لحصر الأضرار ستبدأ أعمالها صباح غد وسيتم إعداد تقرير بحجم الأضرار بعد الانتهاء من عملية الحصر.


Habes.alodwan@alghad.jo

 

التعليق