الذكاء الاصطناعي في مواجهة حاسمة مع الذكاء البشري في لعبة "غو"

تم نشره في الثلاثاء 2 شباط / فبراير 2016. 01:00 صباحاً
  • لعبة غو الذهنية - (ارشيفية)

باريس- بلغت تقنيات الذكاء الاصطناعي آفاقا جديدة مع تصميم جهاز تغلب على بطل أوروبا في لعبة "غو" الذهنية المعقدة، وينتظر أن يواجه بطل العالم قريبا.
وأطلق على هذا الجهاز المعلوماتي اسم "الفاغو"، وهو من تصميم "غوغل ديب مايند"، وتمكن في تشرين الأول (اكتوبر) الماضي في لندن من التغلب على لاعب صيني مقيم في فرنسا بخمس نقاط مقابل صفر، علما أن هذا اللاعب يعد الأقوى في اوروبا في هذه اللعبة ذات الأصل الصيني، على ما جاء في دراسة نشرتها مجلة "نيتشر" البريطانية.
ورحبت الجمعية البريطانية للعبة "غو" بهذا التقدم الكبير في الذكاء الاصطناعي، وقالت "إنها المرة الأولى التي يخسر فيها لاعب غو محترف أمام جهاز".
وتعود لعبة "غو" الى الماضي السحيق في الصين، ويتبارى فيها شخصان بتحريك الحجارة البيضاء والسوداء على لوحة تتقاطع فيها السطور الأفقية والعمودية، للسيطرة على أكبر مساحة ممكنة وإعاقة حركة الخصم.
وقال دنيس هاسابيس المدير التنفيذي لشركة "ديبمايند" وأحد مؤسسيها في مؤتمر صحفي نظمته المجلة البريطانية "قواعد اللعبة سهلة جدا، لكنها ربما اللعبة الأكثر تعقيدا التى ابتكرها الإنسان".
وأضاف "عدد التآلفات الممكنة في اللعبة يزيد على عدد الذرات في الكون".
وقال ديفيد سيلفر أحد معدي الدراسة "على مدى عقود، كان الظن السائد أن هناك شيئا غيبيا في هذه اللعبة لا يمكن للنماذج الرياضية أن تحيط به وأن تتفوق على الأداء البشري فيها، لكننا أثبتنا أن ذلك غير صحيح".
وأضاف "يتعين علينا الآن أن نثبت أننا قادرون على التغلب على أقوى لاعب في العالم"، وهو الكوري الجنوبي لي سيدول البالغ من العمر 32 عاما.
وستقام هذه المواجهة بين الذكاء البشري والذكاء الاصطناعي في شهر آذار (مارس) المقبل في مدينة سيول. وفي حال فاز الذكاء الاصطناعي فإن عائدات المسابقة ستوزع على الأعمال الخيرية.
وقال اللاعب لي سيول في بيان "سمعت أن جهاز ديب مايند مذهل القوة وأنه يزداد قوة باستمرار، لكني واثق من نفسي وأظن أني قادر على هزيمته، هذه المرة على الأقل".
وقال جايهو يانغ الأمين العام للاتحاد الكوري الجنوبي للعبة "غو": "إن الحاسوب يمكنه ربما أن يربح جولة أو جولتين، لأن لي سيدول لم يسبق له أن لعب مع جهاز من هذا النوع، لكني أشك في قدرة الجهاز على الفوز بالمسابقة".
على مر السنوات الماضية، حقق الذكاء الاصطناعي تقدما على الذكاء البشري، ففي العام 1997 تغلب جهاز كمبيوتر على بطل العالم في الشطرنج غاري كاسباروف، وفي العام 2011 تمكن جهاز معلوماتي من الفوز ببرنامج "جيوباردي" التلفزيوني متفوقا على بطلين.
والعام الماضي، تفوق جهاز معلوماتية يكتسب المعلومات بنفسه، من تصميم "ديب مايند"، على الذكاء البشري في ألعاب كمبيوتر صممتها شركة "اتاري" اليابانية.
ويستطيع الجهاز الجديد أن يدرس كل الاحتمالات الممكنة، بفضل شبكة من ملايين التوصيلات الشبيهة بالتوصيلات العصبية.
وتعرفت هذه الشبكة العصبية الاصطناعية على ثلاثين مليون حركة يقوم بها الإنسان في لعبة "غو"، وبات الجهاز قادرا على محاكاة الإنسان في اللعب، وأيضا ابتكار خطط جديدة في اللعبة والتحسن فيها مع مرور الوقت.- (أ ف ب)

التعليق