في انتظار أمر ما

تم نشره في الاثنين 1 شباط / فبراير 2016. 10:27 مـساءً

تعليق: موفق ملكاوي

تصوير: ساهر قدارة

على حواف الحياة، نمارس قلقا رتيبا بقدر ما تسمح به حياتنا الرتيبة. ننتظر أمرا لا نعرفه، كي تتبدل الأحوال إلى أفضل لا ندري مداه. ونرجو من السماء ما يرجوه أصحاب بيوت وفلل "الانحدار".. تحقيق في جريمة شنيعة يقود لجرائم أبشع

وقصور، ومتخمون ومترفون لا يشيحون أنظارهم إلى حواف الطرقات حيث نقيم "ولائمنا" الحزينة. نحن أبناء الهامش الذين يمر بنا الناس من دون أن ينتبهوا إلى وقوفنا الطويل أمام أبواب اللئام؛ حفاة عراة إلا من

الإيمان بأن القادم أفضل. نحن أبناء الهامش؛ نتلهى بما ترك لنا الصاخبون من فتات لنجتاز به يومنا الطويل، لكننا لا نقتل الأمل. 

التعليق