كلفة الحرب في سورية تصل لـ 35 مليار دولار

تم نشره في الجمعة 5 شباط / فبراير 2016. 12:00 صباحاً
  • حمص القديمة وآثار الحرب فيها (ارشيفية)

واشنطن- اشارت تقديرات نشرها البنك الدولي أمس الخميس الى ان الكلفة الاقتصادية للحرب في سورية وانعكاساتها على دول المنطقة بلغت نحو 35 مليار دولار.
وتشمل هذه الكلفة خسائر الاقتصاد السوري وخمس دول مجاورة هي العراق ومصر ولبنان والاردن وتركيا التي تاثرت بدرجات متفاوتة مباشرة من النزاع السوري الذي خلف نحو 260 الف قتيل في خمس سنوات.
ولا تشمل هذه الكلفة الموارد التي خصصتها الدول المجاورة لسورية لتقديم الخدمات الاساسية للاجئين الذين تدفقوا خصوصا على لبنان والاردن، بحسب البنك.
وجاءت هذه الارقام في تقرير البنك الدولي الفصلي حول الشرق الاوسط الذي نشر في اليوم ذاته الذي تعهد فيه المجتمع الدولي خلال اجتماع بلندن بتوفير اكثر من عشرة مليارات دولار لمساعدة سوريا وذلك حتى 2020.
وبحسب البنك الدولي فان كلفة الاضرار المادية في ست مدن سورية بينها حمص وحلب، تتراوح بين 3,6 و4,5 مليارات دولار.
واشار التقرير الى ان دول الجوار تواجه "ضغطا هائلا على الميزانية" في الوقت الذي تواجه فيها اقتصاداتها اصلا صعوبات. وقدر البنك كلفة اللاجئين سنويا على لبنان وحده ب 2,5 مليار دولار. (أ ف ب)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »اللهم زد وبارك (هاني سعيد)

    الجمعة 5 شباط / فبراير 2016.
    هذه عبارة تستخدم عندما يعجب المرء بشيء ما كانتاج ارض اوخير عميم اما نحن نستخدمها امام مليارات العرب الكثبرة ما شاء الله حتى لا يحسدنا احد امام هذا الصرف السخي فهي نفس المنهج والتفكير والخط الذي يسير عليه الموسرون العرب
    عندما بغدقون الاموال في الملاهي والكباريهات والاماكن الساقطة فلا فرق بين النهجين ولا فرق بين المنفقين باموالنا متبعين نظرية من حكم في ماله ما ظلم
    مليارات وراء مليارات والعرب يتضورون جوعا وعوزا تصرف على الحروب والقلاقل في ارض العرب بأوامر لا مجال الا لتنفيذها وباقصى سرعة
    وفي مجالات فقط حتى يقال انه صرف عليها مليارات وربما في المستقبل تتحول الى مسميات اخرى ترليونات او بليونات . زيدوا النبي صلاة !!