طالبها بكف يدها عن منطقة القصور الأموية الملاصقة للأقصى

الأردن: إسرائيل تتمادى بإعتداءاتها بمحيط الحرم القدسي

تم نشره في السبت 6 شباط / فبراير 2016. 05:04 مـساءً - آخر تعديل في السبت 6 شباط / فبراير 2016. 05:05 مـساءً
  • الأردن يطالب إسرائيل بكف يدها عن منطقة القصور الأموية الملاصقة للمسجد الأقصى

عمان- استنكر وزير الدولة لشؤون الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني تمادي إسرائيل باعتداءاتها ضد منطقة القصور الأموية الواقعة الى جنوب وجنوب غرب المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف والملاصقة لأسواره.
وقد أقدمت سلطات الاحتلال مؤخرا على تسوية خلافات داخلية بين المذاهب اليهودية المختلفة على حساب منطقة القصور الأموية التي تعود ملكيتها للوقف الإسلامي؛ حيث قررت توسعة منصة مخصصة لصلاة اليهود المتحررين في تلك المنطقة.
ويأتي هذا الاعتداء الأحدث من سلسلة اعتداءات طويلة طالت تلك المنطقة؛ حيث أن سلطات الاحتلال أقدمت على مدار السنوات الأخيرة على تنفيذ أعمال حفر أدت إلى تدمير تراث إسلامي وعربي ثمين كما أقدمت على سرقة ونقل العديد من القطع الأثرية الإسلامية من المنطقة.
ومن بين سلسلة الإجراءات التي ترمي لتهويد منطقة القصور الأموية، قامت سلطات الاحتلال بوضع لافتات وشواخص إرشادية بمسميات تهويدية تزور تاريخ المنطقة،كما أنها سمحت بإقامة صلوات حفلات دينية يهودية في المنطقة.
وتطالب الحكومة الأردنية إسرائيل بكف يدها عن منطقة القصور الاموية وإعادتها للـمالك الأصلي وهو الأوقاف الإسلامية لإدارتها والحفاظ عليها حسب الأصول.

التعليق