أمطار غزيرة في عدد من المحافظات وثلوج خفيفة في عجلون

تم نشره في الاثنين 8 شباط / فبراير 2016. 01:00 صباحاً
  • مشهد من تساقط الثلوج في عجلون خلال منخفض سابق-(الغد)

هشال العضايلة وعامر خطاطبة وعلا عبداللطيف

محافظات- شهدت مختلف محافظات المملكة أمس، وبالذات مناطق الشمال، أمطارا غزيرة أدت الى ارتفاع منسوب المياه في الشوارع وفي السدود، وكذلك سقوط ثلوج خفيفة في بعض مناطق عجلون، وتساقط الامطار والبرد في الكرك، فيما شهدت مناطق الأغوار الشمالية تساقطا جيدا للأمطار، دون أن تتأثر المزروعات بأي حالات صقيع. 
ووصلت كمية الأمطار في مناطق عجلون زهاء 50 ملم، فيما شهدت المناطق المرتفعة في المحافظة كرأس منيف وسامتا وصخرة وعبين ثلوجا خفيفة غير عالقة.
وتسببت الأمطار الغزيرة بتشكل السيول وارتفاع منسوب المياه في الشوارع وجرف الأنقاض وحدوث انهيارات ترابية بسيطة لجوانب بعض الطرق.
كما عملت كوادر الأشغال والبلديات على إزالة الأنقاض من الطرق وتسهيل عملية تصريف مياه الأمطار في بعض البرك المائية على الطرق ونضحها وتسهيل انسيابها عبر قنوات تصريف مياه الأمطار.
واستبشر المزارع حسين الأحمد بالأمطار الأخيرة خيرا، مؤكدا أنها ستحسن كثيرا من الموسم الزراعي، خصوصا الأراضي المزروعة بالحبوب، والغراس الحديثة.
وبين المزارع محمد المصطفى أن المياه ستوفر ربيعا غنيا بتنوعه، وسيكون مهما لمربي الثروة الحيوانية ولأسر كثيرة اعتادت قطف بعض النباتات وبيع الفائض عن حاجتها.
كما تساقطت الأمطار الغزيرة منذ ساعات مساء أول من أمس وصباح أمس في مختلف مناطق محافظة الكرك، في حين شهدت منطقة المزار الجنوبي تساقطا للبرد.
وتسببت مياه الأمطار الغزيرة بتشكل السيول في أغلب الأودية بالمحافظة، وأدت إلى تشكل البرك في غالبية المناطق، وخصوصا في مناطق لواء القصر والمزار الجنوبي وقصبة الكرك.
وأكد مدير زراعة محافظة الكرك المهندس مازن الضمور، أن الأمطار تساقطت أمس بغزارة على مختلف مناطق المحافظة، لافتا إلى أن كميات الأمطار التي تساقطت على مختلف أنحاء المحافظة قريبة من المعدل العام في مثل هذا الوقت، مشيرا إلى أن كميات الأمطار التي هطلت ستساهم في تحسن الموسم الزارعي في المناطق الغربية والشرقية من المحافظة التي تزرع فيها المحاصيل الحقلية من القمح والشعير والمحاصيل الأخرى.
وأشار إلى أن الأمطار والثلوج الأخيرة ستساهم في إنبات الأعشاب البرية وزيادة رقعة المادة العلفية للمواشي في المحافظة، وبالتالي التخفيف على مربي الماشية من تقديم الأعلاف للمواشي أثناء موسم الشتاء.
إلى ذلك أكد مدير زراعة وادي الأردن المهندس عبدالكريم شهاب، عدم وقوع أي ضرر على المزروعات إثر موجة الصقيع التي اجتاحت المملكة خلال اليومين السابقين.
وأكد الشهاب أنه لم تصل المديرية أي شكاوى أو ملاحظات من قبل مزارعي الوادي، تفيد بتضرر مزروعاتهم من الصقيع أو السيول أو الانجرافات، منوها بتشكيل غرفة عمليات في مديريات الزراعة لمتابعة أي شكوى أو ملاحظة منهم، وفي حال وقوع أي شكاوى سيتم تشكيل لجان زراعية وفرق إرشاد زراعي لمتابعة المزارعين.  
وبين شهاب أن كميات الأمطار التي هطلت على مناطق الوادي كانت جيدة، حيث تفاوتت من منطقة الى أخرى من مناطق الوادي، مشيرا إلى أن كميات الأمطار التي هطلت بلغت 20ملم في الشونة الشمالية 4 ,6 ملم الريان و4.20 ملم في
 ديرعلا.
وأوضح أن هذه الكميات التي جاءت بشكل جيد، أحيت آمال المزارعين بموسم زراعي جيد، خاصة لما لها من أثر كبير في توفير مياه الري والتقليل من الكلف الباهظة نتيجة انتشار الحشرات
 والأمراض. 
وعلى صعيد متصل حذر الشهاب المزارعين من خطر تشكل الصقيع خلال الأيام المقبلة مع تدني درجات الحرارة، داعيا المزارعين إلى الالتزام بالإرشادات والممارسات والتقنيات الزراعية الحديثة للتقليل من حدة الصقيع وتأثيره على المزروعات المختلفة، خاصة النباتات.

التعليق