موسكو تنتقد بان كي مون لتعليقات اعتبرتها متحيزة حول المفاوضات السورية

تم نشره في الثلاثاء 9 شباط / فبراير 2016. 01:00 صباحاً

موسكو - انتقدت موسكو أمس الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون الذي ابدى انحيازا برأيها في اتهامه روسيا بنسف المحادثات بين النظام السوري والمعارضة، بسبب تكثيفها عمليات القصف في سورية.
وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان "لطالما اعتبرنا وسنظل نعتبر ان تعليقات الامين العام للامم ينبغي ان تبقى محايدة وموضوعية".
وأضافت "لكن ما حدث يختلف عن ذلك".
وكان الأمين العام للأمم المتحدة اعتبر الجمعة في حديث لصحيفة فايننشال تايمز البريطانية ان تكثيف عمليات القصف الروسية في سوريا "كان له وقع سلبي جدا" على المحادثات غير المباشرة بين نظام دمشق والمعارضين السوريين.
ورات موسكو في تلك المقابلة ان بان كي مون "حمل عمليا روسيا مسؤولية" تعليق المفاوضات مساء الأربعاء في جنيف.
وغداة اعلان تعليق المفاوضات اتهم وزير الخارجية الاميركي جون كيري ضمنا روسيا بنسف محادثات السلام وطالب بوقف عمليات القصف الروسية على مواقع للمعارضة في سورية.
واعتبر وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الجمعة ان الضربات الجوية الروسية "تنسف الجهود لايجاد حل سياسي" للنزاع. - (ا ف ب)

التعليق