سموه يلتقي وفد مركز الشرق الأدنى وجنوب آسيا للدراسات الاستراتيجية

الأمير الحسن يؤكد ضرورة إنشاء منظمة عالمية للزكاة تخدم الجميع

تم نشره في الجمعة 12 شباط / فبراير 2016. 01:00 صباحاً
  • الأمير الحسن بن طلال خلال لقطة جماعية مع وفد مركز الشرق الأدنى وجنوب آسيا أمس -(بترا)

عمان - دعا سمو الأمير الحسن بن طلال، رئيس مجلس أمناء المعهد الملكي للدراسات الدينية، إلى تمكين الشعوب للتواصل والتفكير في إطار منظومة القيم الأخلاقية، مؤكداً ضرورة إنشاء منظمة عالمية للزكاة تخدم الجميع.
جاء ذلك خلال لقاء سموه وفد مركز الشرق الأدنى وجنوب آسيا للدراسات الاستراتيجية، وجرى تناول مختلف القضايا الإقليمية والدولية الراهنة.
وأكد الأمير الحسن أن الإقليم الذي نعيش فيه هو جزء من الحقيقة الآسيوية، وأنه بحاجة إلى رؤية شمولية في التعامل مع احتياجاته كمفهوم واحد، في حين أن المنظمات الأممية، على سبيل المثال، تركّز على الاهتمام بقطاع معين مثل التعليم أو الصحة.
ودعا إلى تمكين الشعوب للتواصل والتفكير في إطار منظومة القيم الأخلاقية، واستئناف الحوار بين أتباع مختلف الأديان، وكذلك بين المذاهب الإسلامية خدمة لمصلحة الجميع، على أساس العلاقة مع الأخلاقيات وأهمها الكرامة الإنسانية، محذراً من أن الهوية الإنسانية مهددة نتيجة الأحداث التي نشهدها اليوم.
ولفت إلى ضرورة الترويج للأفكار والقيم المشتركة من خلال ترسيخ "صندوق أدوات" مشترك، وإنشاء منظمة عالمية للزكاة تخدم الجميع، فضلا عن أهمية تعزيز مهارات التواصل والتجسير والتشبيك بين الكفاءات والخبرات المختلفة في المنطقة.
واستمع الوفد، الذي ضم دبلوماسيين وخبراء من عدة دول، إلى عرض قدمه القائمون على المعهد الملكي للدراسات الدينية، حول تاريخ المعهد وأعماله وإنجازاته، بالإضافة الى شرح حول مشروع نشر مضامين رسالة عمّان. -(بترا)

التعليق