إضراب باصات الطفيلة عمان يشل حركة نقل الركاب

تم نشره في الثلاثاء 16 شباط / فبراير 2016. 01:00 صباحاً
  • سائقو باصات الطفيلة - عمان ينفذون إضرابا عن العمل يوم أمس.-(الغد)

فيصل القطامين

الطفيلة – تسبب اضراب نفذه سائقو الحافلات والباصات العاملة على خط الطفيلة عمان أمس، بشل حركة نقل المسافرين إلى عمان.
وياتي الاضراب وفق السائقين، احتجاجا على منافسة المركبات الخصوصية باصات الركوب الصغيرة وبعض باصات الخطوط الداخلية.
وأكدوا أن هذه المشكلة قديمة وحديثة ولم تلق أي حلول من قبل الجهات المختصة التي لم تقم بأي إجراءات حيال وقفها.
وبينوا أن عمل المركبات الخصوصية على نقل الركاب ينازعهم في حقوقهم في ظل ما يترتب عليهم من التزامات مختلفة سواء أقساط أثمان الباصات والحافلات أو في ارتفاع كلفة الترخيص وما تتطلبه من استبدال مستمر لقطع الغيار والإطارات.
ولفتوا إلى أن سائقي سيارات خصوصية وباصات صغيرة ينقلون الركاب من أمام مجمع السفريات الخارجية في قلب مدينة الطفيلة وأمام الجميع دون اعتراض أي جهة مختصة، ويتقاضون أجورا مضاعفة بما يشكل عبئا على المواطنين.
وشددوا على أهمية زيادة رقباء السير في الطفيلة، ما يسهم في زيادة الرقابة على  مجمع السفريات لضبط عملية التعدي على الخطوط ووقفها، إلى جانب ايجاد دورية ثابتة عند المجمع وايجاد نقطة أمنية لمخالفة المخالفين من سائقي المركبات الخصوصية أو الباصات الصغيرة الذين ينقلون الركاب بشكل مخالف.
وقال مدير مكتب تشغيل المجمع عاطف الرعود وسائقون خلال لقاء جمعهم بنائب محافظ الطفيلة المتصرف احمد العجلوني، إن باصات تعمل على خطوط داخلية في الطفيلة تقوم في نهايات وبدايات الأسبوع بنقل الركاب إلى عمان، خصوصا الطلبة، ويعمدون على رفع قيمة الاجرة إلى الضعف احيانا.
وأشاروا إلى أنهم رغم العديد من الشكاوى لقسم السير أو لمديرية الشرطة أو المحافظ فإن معاناتهم ما تزال مستمرة، ولا أحد يستجيب لمطالبهم بوقف هذه التعديات الواضحة.
ولفتوا إلى أهمية توفير المباحث المرورية في مجمع السفريات الخارجية، والذين يمكنهم التعرف على حجم التعديات على خط الطفيلة –عمان، من قبل الباصات الصغيرة الخصوصي، والمركبات الخصوصي الذين يتقاضون من الركاب أجورا مضاعفة، ويسهمون في تأخر انطلاق الباصات والحافلات من المجمع بما يؤخر الركاب في الوصول إلى مواقع عملهم في عمان أو التوجه لقضاء مصالحهم.
كما دعوا إلى إيجاد نقطة أمنية عند مدخل الطفيلة في بلدة الحسا تعمل على التفتيش على الباصات الصغيرة أو المركبات الخصوصية التي تنقل الركاب إلى عمان، كما دعوا الى التدقيق على تصاريح سيارات التاكسي التي يجب أن يتم تنظيمها بشكل أكثر دقة.
من جانبه، أكد العجلوني الذي استمع لمطالب السائقين انه سيتم حصر كافة المطالب بهدف رفعها إلى الجهات المختصة في قسم السير وفي هيئة تنظيم قطاع النقل والمحافظة لاتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بمنع تلك التعديات.
وأضاف أن الجهات المختصة ستعمل على اتخاذ الإجراءات الرادعة لوقف التعديات والحجز على المركبات المخالفة والتي تشكل معاناة لأصحاب الباصات والحافلات العاملة على خط الطفيلة -عمان.
Faisal.qatameen@alghad.jo

التعليق