الفايز: الحديث عن توطين السوريين إشاعات غير صحيحة

تم نشره في الثلاثاء 16 شباط / فبراير 2016. 04:42 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 16 شباط / فبراير 2016. 04:49 مـساءً
  • الفايز: الحديث عن توطين السوريين لا يمت للصحة والواقع بصلة

عمان- قال رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز، ان الاردن لا توجد لديه مشكلة سياسية او امنية، لكنه يواجه اليوم تحديات بفعل الازمة السورية التي تلقي بظلالها على الاقتصاد الوطني ومعيشة المواطن وحياته الاجتماعية.

جاء ذلك خلال ترؤسه الاجتماع الذي عقدته اليوم الثلاثاء لجنة الشؤون العربية والدولية والمغتربين في مجلس الاعيان، بحضور رئيس اللجنة العين عبدالاله الخطيب ونائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة.

واكد الفايز خلال الاجتماع ضرورة وضع الرأي العام بشكل اكبر بانعكاسات مؤتمر لندن للمانحين على الاردن، في ظل قيام البعض بترويج معلومات مغلوطة من ان هناك ضغوطا تمارس على الاردن من اجل توطين اللاجئين السوريين ودمجهم في الاقتصاد الوطني، مشيرا الى ان هذا الامر غير واقعي وغير صحيح او ممكن، لكن الرأي العام يحتاج الى توضيح اوسع له حتى يتم القضاء على الاشاعات وما يروجه البعض بهذا الجانب.

من جانبه قال رئيس لجنة الشؤون العربية والدولية والمغتربين العين عبدالاله الخطيب، ان الاجتماع يهدف الى اطلاع اللجنة من نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة بصورة مجمل الاوضاع الراهنة في المنطقة وآخر التطورات المتعلقة بالأزمة السورية والجهود التي يبذلها الاردن على مختلف المستويات لجهة عودة الامن والاستقرار للمنطقة.

بدوره اطلع جودة اللجنة على آخر التطورات والمستجدات في المنطقة والتحديات التي تواجهها والجهود الاردنية المبذولة للتعامل مع هذه التحديات.

واستعرض اهمية مؤتمر المانحين لدعم سوريا والجوار الذي انعقد في لندن مطلع الشهر الحالي واهمية القرارات التي خرج بها المؤتمرون فيما يتعلق بمساعدة سوريا والدول المتأثرة باللجوء السوري وفي مقدمتها الاردن.

واشار الى ان الاردن يدعم كل جهد في سبيل الوصول الى حل سياسي للازمة السورية، لافتا الى مشاركة الاردن الفاعلة في مجموعة الدعم الدولية لسوريا وفي كافة اجتماعاتها والبيانات الصادرة عنها.

وأكد موقف الاردن الثابت بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني منذ بداية الازمة السورية الداعي لحل سياسي يضمن امن وامان سوريا ووحدتها الترابية بمشاركة كافة مكونات الشعب السوري، مشددا على ان الحل السياسي هو المدخل للحل الانساني الذي يسمح للاجئين السوريين بالعودة الى وطنهم والعيش بأمن وامان.

وتحدث عن الجهود الدولية المبذولة لمكافحة الارهاب والتطرف، مشيرا الى ان الاردن كان على الدوام في طليعة هذه الجهود.

واجاب جودة خلال اللقاء على اسئلة ومداخلات اعضاء اللجنة التي تركزت على تطورات الاوضاع في المنطقة وكيفية تعامل الاردن معها، معبرين عن ثقتهم بقيادة الاردن وبسياسته الحكيمة.(بترا)


التعليق