مانشستر سيتي يواجه تشيلسي في كأس الاتحاد الإنجليزي

تم نشره في الجمعة 19 شباط / فبراير 2016. 12:00 صباحاً

لندن- سيشغل إغراء التأهل لأول مرة إلى دور الثمانية في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم ذهن مانويل بليجريني بشدة، بينما يستعد مانشستر سيتي وتشيلسي لمواجهة من العيار الثقيل في الدور الخامس لكأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم بعد غد.
وفي ظل سفر سيتي إلى اوكرانيا بعد 24 ساعة فقط من مباراته ضد تشيلسي ليلعب ضد دينامو كييف تأتي مواجهة كأس الاتحاد الانجليزي في وقت سيئ بالنسبة لبليجريني المتردد في اشراك أقوى تشكيلة لديه.
وقال المدرب التشيلي الذي خسر فريقه على أرضه أمام ليستر سيتي وتوتنهام هوتسبير أول فريقين في الدوري الانجليزي الممتاز في آخر مباراتين له "أعتقد أن (كأس الاتحاد الانجليزي) مسابقة مهمة وليست بطولة يمكن الاستغناء عنها".
وأضاف "لكن في هذه اللحظة... هناك فرصة محاولة بلوغ دور الثمانية في دوري الأبطال لأول مرة وأعتقد أننا سنعطي لذلك الأولوية".
وبينما يدخل الفريقان اللقاء الذي سيقام باستاد ستامفورد بريدج على خلفية هزيمة لكل منهما يدرك تشيلسي بلا شك أن الكأس تمثل أفضل فرصة له في انهاء الموسم ببطولة.
والوجود في النصف الأسفل من جدول ترتيب الدوري الانجليزي الممتاز سيئ بما يكفي، لكن الهزيمة 2-1 على ملعب باريس سان جيرمان يوم الثلاثاء تركت تشيلسي في خطر الخروج من دوري الأبطال من دور الستة عشر إذ ستقام مباراة الإياب في لندن في التاسع من آذار (مارس).
وقاد المدرب جوس هيدينك تشيلسي لمسيرة خالية من الهزائم في 12 مباراة متتالية منذ توليه المسؤولية عقب اقالة جوزيه مورينيو في كانون الأول (ديسمبر)، لكن هذا المشوار انتهى يوم الثلاثاء عندما اضطر لاجراء تغييرات في خط دفاعه عقب اصابة القائد جون تيري في عضلات الفخذ الخلفية.
وردا على سؤال عما اذا كان من الممكن أن يعود تيري قبل مباراة سيتي قال هيدينك "صعب".
وسيلتقي ارسنال حامل اللقب مع هال سيتي فريق الدرجة الثانية يوم غد السبت مع محاولته قطع خطوة أخرى تجاه أن يصبح أول ناد منذ بلاكبيرن روفرز العام 1886 يفوز بكأس الاتحاد الانجليزي ثلاث مرات متتالية.
ومر ربع قرن منذ فاز توتنهام هوتسبير غريم ارسنال اللدود في شمال لندن بالكأس لكن فريق المدرب ماوريسيو بوكيتينو سيكون حريصا على الحفاظ على مستواه القوي في الدوري عندما يستضيف كريستال بالاس بعد غد.
وبينما يسعى توتنهام وارسنال لإحراز ثنائية الدوري والكأس مع تأخر كل منهما بنقطتين وراء ليستر سيتي متصدر الدوري تتوقف فرص مانشستر يونايتد على الخروج بلقب محلي هذا الموسم على كأس الاتحاد الانجليزي فقط.
وتدور تكهنات حول مستقبل المدرب لويس فان جال منذ عدة أسابيع وفي ظل شائعات تتعلق بأن مورينيو ينتظر من أجل تولي المسؤولية يدرك المدرب الهولندي أنه لا يمكن أن يتحمل المزيد من الاخفاق مع يونايتد.
ووجهت الهزيمة يوم السبت الماضي أمام سندرلاند في الدوري ضربة قوية لآمال يونايتد في التأهل لدوري الأبطال الموسم القادم واذا خسر أمام شروسبيري تاون فريق الدرجة الثالثة -أقل الفرق المتبقية تصنيفا في كأس الاتحاد الانجليزي- يوم الاثنين فليس من المرجح ألا يكون فان جال بعيدا عن الاقالة.
وفي مباريات أخرى بالدور الخامس يلعب بورنموث على أرضه ضد ايفرتون في مواجهة بين فريقين من الدوري الممتاز ويلتقي واتفورد مع ليدز يونايتد المنتمي لدوري الدرجة الثانية ويسافر وست بروميتش البيون ووست هام يونايتد لمواجهة ريدينج وبلاكبيرن فريقي الدرجة الثانية على الترتيب.- (رويترز)

التعليق