فرار أكثر من 40 معتقلا من سجن في نواكشوط

تم نشره في الأحد 21 شباط / فبراير 2016. 01:00 صباحاً

نواكشوط  - فر أكثر من اربعين معتقلا بينهم سجناء خطيرون من أكبر سجن في نواكشوط مستغلين تخفيف اجراءات المراقبة مع تبديل الحراس، وفق ما افاد مصدر في السجن . وقال المصدر الذي لم يشأ كشف هويته إن "ما بين 42 و43 معتقلا تمكنوا مساء الجمعة من الفرار من سجن دار النعيم" في شمال شرق العاصمة "وبينهم سجناء
خطيرون".واوضح مسؤول أمني في اتصال مع فرانس برس ان "سبعة من الفارين على الاقل اعتقلتهم الشرطة فيما يستمر البحث عن الاخرين".
واضاف المصدر في السجن ان "السجناء استغلوا تخفيف عدد الحراس" في وقت تبديلهم.
وتابع ان الحراس "اطلقوا النار تحذيرا لوقف تدفق الفارين واعادة النظام" الى السجن.
واورد مصدر قضائي ان سجن دار النعيم يضم نحو 1300 معتقل، لافتا إلى أن موريتانيا سبق ان شهدت عمليات فرار مماثلة لكن ما حصل الجمعة هو الاكبر منذ عقود.
وفي تشرين الأول(اكتوبر) 2012 تم احباط محاولة فرار من السجن المذكور انتهت بمقتل سجين واصابة اثنين آخرين.وفي 31 كانون الأول(ديسمبر)، فر المتطرف الموريتاني الشيخ ولد السالك المحكوم بالاعدام لمحاولته تنفيذ اعتداء بسيارة مفخخة ضد الرئيس محمد ولد عبد العزيز في 2011، من سجن اخر في وسط نواكشوط يعرف باسم "سجن السلفيين".-( ا ف ب )

التعليق