21 مليون دولار الكلفة الإجمالية لمزرعة "شمسنا لحصاد الطاقة الشمسية"

تم نشره في الاثنين 22 شباط / فبراير 2016. 12:00 صباحاً
  • جانب من توقيع الاتفاقية بين "شمسنا" و"الكهرباء الوطنية"- (من المصدر)

عمان-الغد- أعلنت شركة شمسنا للطاقة وشركة الكهرباء الوطنية، أمس، عن إتمام ربط مشروع "مزرعة شمسنا لحصاد الطاقة الشمسية" بالشبكة الوطنية للكهرباء، وبدء التشغيل التجاري للمشروع، ليكون بذلك أول مشروع يربط على الشبكة الوطنية فيما كان أيضا أول مشروع حاز على رخصة توليد الطاقة الشمسية من هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن في العام الماضي.
وقال الشريك ورئيس مجلس إدارة شركة شمسنا للطاقة سامر جودة: "يعد مشروع "مزرعة شمسنا لحصاد الطاقة الشمسية" الأول من نوعه بهذا الحجم في المملكة، ويضم 40 ألفا و320 لوحة شمسية مصنعة بأحدث المواصفات العالمية، ومؤهلة لإنتاج 19 جيجا واط ساعة من الكهرباء النظيفة سنويا، بقدرة تشغيلية تصل إلى 10 ميجا واط من الطاقة في الظروف المثالية وبعمر تشغيلي يصل إلى 20 عاما".
وتابع جودة أن المشروع يأتي تحقيقا للرؤى الملكية الرامية إلى تنويع مصادر الطاقة وتعزيز اعتمادية الأردن على الطاقة المتجددة والبديلة وانسجاما مع الاستراتيجية الوطنية للطاقة التي تستهدف زيادة مساهمة الطاقة المتجددة بنسبة 10 % من مجمل خليط الطاقة حتى العام 2020، ما يشكل حوالي 10.8 % من الطاقة الكهربائية المستهلكة في
 ذلك العام.
وأكد جودة أن المشروع، وهو مملوك لشركة شمسنا للطاقة، جاء ضمن مشاريع العروض المباشرة المنبثقة عن قانون الطاقة المتجددة لسنة 2010 والذي وضع للإسهام في تحقيق أمن التزود بالطاقة من خلال تقليل تكاليف إنتاجها بالوسائل التقليدية، حيث من المتوقع أن يوفر المشروع على خزينة الدولة ما يعادل المليون دولار سنويا. موضحا أن الأردن يعتبر رائدا في مجال الطاقة المتجددة رغم كل الصعوبات والعوائق التي رافقت عملية البدء في تطبيق مشاريع الطاقة المتجددة سواء أكانت تشريعية أم ثقافة مجتمعية في تقبل فكرة التحول من الطاقة التقليدية إلى البديلة.
وكان رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور قد زار مشروع "مزرعة شمسنا لحصاد الطاقة الشمسية" في العقبة في شهر تشرين الثاني من العام الماضي، واطلع على سير العمل في محطة الطاقة الشمسية التي تعد الأكبر من نوعها في المملكة، بحضور رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور هاني الملقي وعدد من الوزراء والمسؤولين. 
ويذكر أن الشريك الرئيسي للمشروع هو مجموعة فرسان التي تتوزع استثماراتها في الأردن والمنطقة، وتبلغ الكلفة الإجمالية للمشروع، المقام على مساحة 180 دونما في مدينة العقبة حوالي 21 مليون دولار، حيث ساهم في التمويل مؤسسة التمويل الدولي (IFC) التابعة لمجموعة البنك الدولي، بالإضافة إلى المؤسسة الهولندية للتمويل والتنمية والبنك العربي الأوروبي. فيما نفذت أعمال المقاولة للمشروع شركة إينيريه الإيطالية.  
ومن جهته قال الشريك في مجموعة فرسان ، نشأت المصري: "يمتلك الأردن اليوم دورا قياديا في مجال الطاقة المتجددة سواء على صعيد طاقة الرياح أو الطاقة الشمسية، كما تحظى المملكة بمنظومة تشريعية متكاملة في مجال الطاقة المتجددة تحفز البيئة الاستثمارية في هذا القطاع المهم، وتتشرف مجموعة فرسان أن تكون جزءا من هذا القطاع الاقتصادي الحيوي.
وأضاف: "يشكل بدء التشغيل الفعلي لمشروع "مزرعة شمسنا لحصاد الطاقة الشمسية"على المستوى التجاري بداية ثورة في عالم الطاقة الشمسية في المملكة، وهو ما نأمل أن يشكل نقلة نوعية في كيفية توليد واستهلاك الطاقة الكهربائية في المملكة أيضا".
من جانبه قال مدير عام شركة الكهرباء الوطنية المهندس عبدالفتاح الدرادكة في بيان صحفي: "إن شركة شمسنا للطاقة قد أتمت المتطلبات التعاقدية والقانونية، وفق المواعيد والآليات المتفق عليها، وبدأت فعليا بتزويد الشبكة الوطنية بالطاقة الشمسية بشكل تجاري، لتصبح الأولى من نوعها التي تتم هذه المراحل
في المملكة". 

التعليق