"صناعة عمان": الجزائر سوق واعد للصادرات الأردنية

تم نشره في الاثنين 22 شباط / فبراير 2016. 12:00 صباحاً

عمان-الغد- أكد نائب رئيس غرفة صناعة عمان عدنان غيث أهمية السوق الجزائري بالنسبة للصادرات الأردنية باعتباره من الأسواق الواعدة والكبيرة القادرة على استيعاب العديد من منتجات القطاع الصناعي.
وعبر غيث خلاله استقباله وفدا يمثل غرفة تجارة وصناعة الزيبان ؛ التي تمثل 12 غرفة في جنوب الجزائر؛  برئاسة خبزي عبد المجيد ويرافقه النائب محمد طاهر قدور رئيس لجنة الصداقة والاخوة الجزائرية الأردنية في مجلس النواب الجزائري عن أمله بتطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين التي ما تزال دون الطموح حيث لا تتعدى الصادرات الوطنية للجزائر 150 مليون دولار سنويا مقابل مستوردات لا تتعدى 20 مليون دولار ؛ معربا عن تطلعه في أن يسهم القطاع الخاص في البلدين بتعزيز وتمتين أواصر هذه العلاقات من خلال إقامة المشاريع الاستثمارية المشتركة.
وأوضح غيث حرص غرفة صناعة عمان على المشاركة في كافة الفعاليات الاقتصادية التي تنظم في الجزائر، وكان آخرها مشاركة الغرفة بجناح في الدورة الـ 48 لمعرض الجزائر الدولي والذي شهد مشاركة (22) مؤسسة أردنية.
كما أكد غيث أهمية تشكيل وفد رسمي اردني عالي المستوى لزياره الجزائر بهدف العمل على تذليل العقبات التي تمنع زيادة الصادرات الأردنية إلى الجزائر وأهمها عدم وجود خط بحري مباشر بين البلدين اضافة إلى وجود قائمة سلبية اصدرتها السلطات الجزائرية تتضمن عددا من المواد الممنوع استيرادها والتي تشمل عددا من السلع التي يتم تصنيعها في الأردن، وكذلك عدم تفعيل الجزائر لاتفاقية التبادل التجاري الثنائية بين البلدن أو اتفاقية منطقة التجارة الحرة العربية.
من جانبه؛ أكد عبدالمجيد أن هذه الزيارة ستشهد توقيع مذكرة تفاهم وتوأمة مع غرفتي تجارة وصناعة عمان وغرفة تجارة السلط، بهدف تطوير الاتصالات بين هذه الغرفة وغرفة تجارة وصناعة الزيبان التي تمثل (12) غرفة في جنوب الجزائر، والتعرف على مزايا فرص الاستثمار المشترك، وتبادل الوفود التجارية وتشجيع اقامة المعارض في البلدين وكذلك المساعدة في تنظيم تبادل زيارات الوفود الاقتصادية بينهما.

التعليق