مذبحة ميشيغان: قتل عشوائي دوافعه غامضة

تم نشره في الاثنين 22 شباط / فبراير 2016. 01:00 صباحاً

ميشيغان - قالت الشرطة الأحد إن مسلحا قتل ستة أشخاص وأصاب اثنين في مقاطعة كالامازو بولاية ميشيغان في سلسلة من حوادث إطلاق النار العشوائي عند باحة لانتظار السيارات.
وذكرت شرطة كالامازو عبر صفحتها على موقع فيسبوك أن المشتبه به ويدعى جاسون دالتون (45 عاما) فتح النار في وقت متأخر السبت أمام مجمع سكني ومتجر لبيع السيارات ومطعم كراكر باريل على مدى نحو أربع ساعات.
وقال ممثل ادعاء ان فتاة تبلغ من العمر 14 عاما قيل في بادئ الأمر إنها قتلت بالرصاص عند المطعم اتضح أنها مصابة في واقع الأمر وفي حالة خطيرة.
وأوضحت الشرطة أن المشتبه به رهن الاحتجاز وكان "هادئا" لحظة إلقاء القبض عليه في وسط كالامازو، لكنها لم تقدم المزيد من المعلومات حول الدوافع التي أفضت الى مقتل ستة اشخاص، في حادثة عادة ما تعيد الى الأذهان عمليات مشابهة لإطلاق النار العشوائي في عدد من المدن الأميركية.
ووصفت الشرطة إطلاق النار في كالامازو وهي مدينة تبعد 150 ميلا غربي ديترويت بأنه متعمد لكنها لم تذكر أي تفاصيل. وعثرت الشرطة على مسدس نصف آلي داخل سيارة دالتون وقالت إنه ليس له سجل جنائي معروف.
وبدأت المذبحة في حوالي الساعة السادسة من مساءاول من امس عندما أصيبت امرأة أمام مبنى سكني في المقاطعة. وفي حوالي الساعة العاشرة تم استدعاء الشرطة لمتجر السيارات حيث قتل اثنان بالرصاص وأصيب ثالث.
وقتل أربعة أشخاص بعد ذلك بنحو 15 دقيقة في مرآب المطعم في مقاطعة كالامازو حيث فتح دالتون النار على أشخاص في سياراتهم بعد محادثة قصيرة. وقالت الشرطة إن كاميرات المراقبة قادت إلى وصف لسيارة دالتون. ولم يتم تحديد هوية الضحايا.
وتعيد هذه المأساة الجدل مجددا إلى الواجهة حول امتلاك السلاح في الولايات المتحدة التي تشهد من حين الى آخر حوادث قتل عشوائي على غرار ما حدث في 2012 في ولاية كونيتيكت (شمال شرق البلاد) حيث قتل شاب مدجج بالسلاح 27 شخصا داخل مدرسة ابتدائية، 20 منهم من الأطفال وعلى غرار مذبحة كاليفورنيا في 2015 حيث قتل زوجان مسلمان متطرفان 14 شخصا خلال احتفال كان يقيمه أفراد طاقم الصحي في منطقة سان برناردينو.-( وكالات)

التعليق